أبراج أصحاب المعالي – د. مراد الكلالدة

2014 04 12
2014 04 12

زاملتي مهندسة مهوسة بالأبراج، وأقنعتني بالسند العلمي للتنبوء بالمستقبل حسب تاريخ الميلاد على أساس أن حوالي 90% من جسم الإنسان سوائل تتأثر بحركة الكواكب، فيكون لها أثر على ردة فعل الجسد وبالتالي يكون لها الأثر في التصرفات. ومن هذا المنطلق أستسمح حكومتنا الرشيدة ببعض التنبوءات (من باب المزاح) كون القدر قد أجلس معاليها/ معاليه على كرسي الوزارة، فماذا تقول الأبراج لكل منهم.

برج التعليم العالي الأجواء ملبدة بغيوم العنف الجامعي، فتجنب دخول حرم الجامعات. الفضاء الإلكتروني يسبب لك الإزعاج وقد تتعثر برسم بياني لترتيب جامعاتنا حسب التصنيف الدولي فتصاب بالدوار. لا تقوم بالرد على الإتصالات الهاتفية أو الرسائل النصية، ففيها مطالبات لسد عجز الجامعات من مصروفك.

برج التربية والتعليم يبتسم لك الحظ بعد أن صَدقت الناس بواقع التعليم المتردي، فنجم سهيل سيسطع في سماء الثانوية العامة، وحذاري من زوبعة نقابية قادمة قد تهز رؤيتكم لتحديث المناهج.

برج الخارجية يوم رائع تستشعر فيه قوة الجاذبية الأرضية بعد تحليق طويل، فحاول المشي في طرقات عمّان لكي تعلم بأن الأردن ليس بحجم روسيا حتى نصوت ضدها في مجلس الأمن. قد يحمل هذا الأسبوع نتائج تحقيق طال إنتظاره، فاحتفظ برقم القائم بالأعمال للسفارة إياها من باب الإحتياط.

برج الداخلية مركبك يتأرجح في محيط هائج، لا سيما أنك تتطلع كثيراً إلى الأفق. لا تتردد في الحديث مع الناس، فما زال هناك الكثير من الأردنيين في البوادي والأرياف ممن يخافون على مستقبلهم أكثر من الخوف على أرقامهم الوطنية.

برج الصناعة والتجارة راح الكثير وما ظل الا القليل لكي يخف عبء الصناعة الوطنية عن كاهلك. تحتاج الى الكثير من الحبر لتوقيع مزيد من الإتفاقيات الحرة التي ستبدد أي حلم بصناعة أردنية قادمة. السماء حرة والتجارة مرة والشاطر يكسب ويموّن.

برج المياه والري أمامك صيف حار وأفواه كثيرة تسعى لإسكاتها، فحافظ على المياه في مجاريها تحت الأرض، فالخير في الأحمر لإحياء الميت.

برج الزراعة أنت في وضع لا تحسد عليه، فلا الأرض خصبة ولا في المياه وفرة، وما أكثر الكشرة. ابحث في الحسبة عن سر الشقاء، فقد يكون فيها سِر الثراء.

برج البيئة تعود بعد غياب للبيئة المنهكة، فالمصفاة تعكر سماء الناس، فبرب الناس، إله الناس أن تخرج للناس الباحثين عن سيل الزرقاء ليغسل فيه المتعبين عنائهم.

برج الماليه تحتاج الى عدسات جديدة لقراءة الرسم البياني لصندوق النقد، فقد نضب نبع الشركات الحكومية وتسرب التدفق لمجاري لا تحمل مفاتيحها، ولعمري أنك مثقل بطلبات لا تقوى على تلبيتها، فلا تصرف ما في الجيب فلن يأتيك ما في الغيب.

برج القطاع العام أراك عصي الدمع، فكيف لك ان تطبق عدالة السماء على ظلم الأرض. فالموظفين صنفان، مدني على نظام الخدمة، ومستقل على طريق النعمة. السماء تشفق عليك لصعوبة التوليف بينهما، وتنصحك النجوم بالخلاص من أحداهما.

برج العمل والسياحة تحتاج الى كثير من الراحة للتفكير بالحاضر وإيجاد الأدوات المناسبة لتغيره، ولا تنسى أن تقلع الصوان وتنزع الشوك وتقلّب الأرض قبل أن تزرعها.

برج البلدية كثير هي الأمنيات التي تحملها وقليلة هي الفرص المتاحة لتحقيقها. لا تدع التفاصيل تلهيك عن الهدف فإذا توزع الحمل ينشال، وطريقك الى ذلك اللامركزية.

برج التخطيط قفزت في عربة مفككة تحاول إيقافها لإصلاح الفرامل. المخرّب لا يجرّب، فلا تستسلم للتيار لأن النص معيار للفشل أو للإنتصار، وكن حذراً فالبهلوان في الإنتظار.

برج الإعلام أنت كرائد الفضاء تسبح في كون واسع، مربوط بالمركبة وتتنفس من خلالها. دع عنك الخوف وتحرر بالنزول الى الأرض فمن هناك سترى الفضاء الذي يشاهده الملايين.

برج التنمية الإجتماعية يوم رائع تشعرين به بعد إطعام مسكين وإيواء مشرد. علّمي المحتاج أن يصطاد سمكة بدلاً من أن تهديه إياها.

برج الطاقة يكاد جسمك يتمزق من شدة التجاذب الذي ترزخ تحت وطئته. تحتاج الى دعوات جميع رهبان الأرض لكي تنجوا من براثن تجار الطاقة، فإن فعلت ستغدوا نجماً في فضاء الطاقة المتجددة.

برج الأشغال يجافيك النوم من شدة الأرق، فما زالت هناك حاجة لطريق أو معوزة لسكن. لا تأبه من ظلمة الليل، فالسماء تضيئها الأقمار.

برج العدل تشعر بالرضى لإنصاف الناس من ظلم التوقيف الجائر، وتبحث في العالم المتحضر عن الأمثلة للحفاظ على  كرامة الناس، فالمشتبه به برئ حتى تثبت إدانته.

برج الصحة صدق من قال بأن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء، فأنت للتاج حاملٌ، ونحن للتاج في إحتياج. المؤسسة الطبية العلاجية فكرة يتوجب إحيائها.

برج الأوقاف تكابد يومك هذا في البحث عمن يعتلي المنبر ليعظ الناس بالمعروف وينهى عن المنكر والإفساد في الأرض. صحيح أن الحج لمن إستطاع اليه سبيلا، وليكن السبيل سبيلا.

برج السياسة والبرلمان أن تضيء شمعة خير من أن تلعن الظلام، قول حكيم لا يفوقه حِكمة إلا قول الشاعر: عمّان قد تدري، ولا تدري … بأن العيش دون الخدرِ، دون الصدرِ، مسألة إنتحار… فيشرب الغير من راحاتها عسلاً، ويشرب الشعبُ من قيعانها طينا.

برج الثقافة تشعرين بالممل لرتابة الأحداث، فمن إفتتاح إلى ندوة، إلى معرض، سيناريو تقليدي يكفيك شر الفنانين وهموم الكتاب وفوضى النشر. عليك بالتحوط ببعض الأسبرين فالمهرجان قادم.

برج النقل كان غيرك أشطر، فقضى خدمته في السفر، فلا تحاولين نبش أعشاش الدبابير، فللنقل وسائطه،  والكمسينجي يهوى السفر. في الأفق فرصة لتحقيق إستراتيجية وطنية للنقل، فإغتنميها.

برج الإتصالات راح الكثير ما بقي إلا القليل، شركات وهيئة تنظيم وفضاء مفتوح … السؤال القوي: معاليك بتعلم أيه.

برج الرئاسة والدفاع لا يسعنى الإ أن أقفز عن هذا البرج، لأن المسمى كبير علي، والدفاع كبير علينا كلنا.