أبعاد هجوم اذاعة ” الجيش ” على هيئة المرئي والمسموع

2015 01 22
2015 01 23

اذاعة الجيشصراحة نيوز – خاص – فاجأت اذاعة القوات المسلحة الاردنية ( هلا اف ام ) المواطنين بهجوم شنه مذيعها الزميل محمد الوكيل على هيئة المرئي والمسوع ومديرها الدكتور امجد القاضي على خلفية عقد ورشة عمل في العقبة قبل ايام والتي نظمتها الهيئة ولجنة التوجيه الوطني والاعلام النيابية التي يرأسها النائب زكريا الشيخ مالك قناة الحقيقة الدولية .

وبحسب ما تناقلته بعض وسائل الاعلام فان اساس الهجوم والذي تطور لاحقا واصبح بين مذيع اذاعة الجيش ومذيع اذاعة روتانا جاء بسبب عدم توجيه الدعوة لاذاعة الجيش للمشاركة في الورشة والتي بحسب تصريحات للنائب الشيخ هدفت للخروج بمقترحات تساعد على سن قانون عصري ينظم وسائل الاعلام بعد دمج دائرة المطبوعات والنشر وهيئة المرئي والمسموع ليشكلا هيئة الاعلام .

هجوم الزميل الوكيل من خلال اذاعة رسمية على مؤسسة رسمية اخرى اثار العديد من التسائلات والملاحظات حيال موقف الجهات الرسمية المعنية من مبررات ودوافع الهجوم وفيما اذا كانت ادارة اذاعة الجيش على علم مسبق بما جرى.

وبالنظر لاهمية الموضوع فقد سعت وكالة ( صراحة نيوز ) الى الحصول على معلومات دقيقة لتفسير ما حدث ونأمل ان نتمكن من نشر هذه المعلومات في موعد اقصاه يوم الاثنين المقبل .