أحد العاملين بشركة سرمدي يفضح «اليوم السابع» بشأن «أحداث المهندسين

2013 08 29
2013 08 29

قام أحمد عادل -احد العاملين بشركة سرمدي- بكشف حقيقة الفيديوهات التي نشرتها اليوم السابع أمس و التي تدعي انها لمسلحين أطلقوا النار على كمين للجيش في أحداث شارع البطل أحمد عبد العزيز بالأمس.

خالد+صلاحو كتب عادل عبر حسابه الشخصي على فيس بوك:  توضيح: المبنى اللي ظهر في فيديو اليوم السابع اللي كل القنوات ذاعته ده المبني المتواجد فيه مقر عملي ” شركة سرمدي ” بالمهندسين، الشركة في الدور ال 21 و 22 و المبني له مدخل واحد عليه بودي جارد تابعين لجريدة اليوم السابع – تمتلك اكثر من دور بالمبنى- و امن خاص بالمبني محدش بيطلع غير لما يعرفوا هو مين فمن شبه المستحيل وجود “مسلحين” اعلى المبنى كما انه اعلى المباني بالمنطقة ولا يعقل تسلل احد من المباني المجاورة.

من ظهر في فيديو اليوم السابع هم زملائي في العمل (شريف حسن – محمد صالح ) خرجوا لرؤية ما يحدث و بالطبع لما يكون احد معه اسلحة !

ندالة اليوم السابع المعتادة و عدم الالتزام بأي قدر من المهنية تخليهم يعرضوا فيديو للجمهور هما متأكدين ان كل اللي فيه كذب ، مع العلم ان احد المسؤلين في الشركة تواصل معهم لحذف الفيديو او تغير العنوان و لم يستجيبوا بالرغم من انهم يجمعهم بنا عمل و شركة “سرمدي” هي من أنشئت لهم موقع اليوم السابع.

1233371_592166247527155_1829035490_n