أذكى سفينة في العالم

2015 03 14
2015 03 14

1صراحة نيوز – رصد – يبدو أن الروبوتات باتت تجتاح أيضاَ السفن السياحية وليس فقط الفنادق وغيرها من المرافق.

وتتميز سفينة “كوانتوم أوف ذا سيز”، بموظفين من الروبوتات مكان الندل لتقديم المشروبات. ويمكن للمسافرين طلب المشروبات من الحانة الآلية، باستخدام جهاز “آيباد،” ومشاهدة النادل أو الساقي الآلي أثناء قيامه بإعداد المشروب.

وتبلغ كلفة سفينة “كوانتوم أوف ذا سيز” السياحية ما قيمته المليار دولار، نظراً لاستخدام التقنيات الذكية.

وتقدم السفينة أيضاَ تجربة مميزة للقفز بالمظلة على متنها، فضلاً عن وجود رافعة ميكانيكية لرفع الراكبين على نحو مسافة 300 قدم في الهواء للاستمتاع بمشهد السفينة من الأعلى.

وضمت الشركة المصنعة للسفينة “رويال كاريبيان”، هذه السفينة إلى أسطولها، والتي تعتبر بمثابة “أذكى سفينة سياحية في التاريخ”، وهي عبارة عن قصر ترفيهي في أعالي البحار.

وتشمل السفينة الكثير من الميزات التي تعتبر الأولى من نوعها، مثل القفز التشبيهي بالمظلات، وسيطرة فريق من الروبوتات على تقديم الخدمة للزبائن في البار، ولعبة سيارات التصادم، فضلاً عن وجود 19 مطعماً على متن السفينة، وخدمات متنوعة ترضي الجميع.

وقال نائب الرئيس التنفيذي في “رويال كاريبيان” هاري كولوفارا، إن “هذه أذكى سفينة سياحية،” موضحاً أن “هذه السفينة ستحدث تغييراً كبيراً في مجال الصناعة في المستقبل.”

وتتكون السفينة من 16 طابقاً، ومساحة تكفي لـ 4 آلاف و500 مسافر، بالإضافة إلى طاقم من الموظفين مكون من 1500 موظف.

وتم إنشاء السفينة في حوض “ماير ويرفت” لبناء السفن، في منطقة بيبنبيرغ، في ألمانيا. وانطلقت أول رحلة تابعة لها في أواخر السنة الماضية من منطقة ساوثامبتون باتجاه مدينة نيويورك الأمريكية. وتبدأ قيمة تكلفة السفر والإقامة على متن السفينة من 1300 دولار.

ويذكر بأنه تمت مناقشة فكرة المشروع لأول مرة في العام 2009، واستغرقت أعمال البناء والتصميم ثلاث أعوام ونصف.