أردوغان يطالب بانهاء الاحتجاجات فورا

2013 06 07
2013 06 07

271دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى إنهاء فوري للاحتجاجات التي تتواصل ضد حكومته منذ أكثر من أسبوع.

وطالب أردوغان، في كلمة ألقاها في حشد في أنصاره عقب وصوله إلى مطار إسطنبول عائدا من جولة في دول افريقيا الشمالية، أن ينأى الشعب التركي بنفسه عن هذه الاحتجاجات، واتهم المشاركين فيها بسرقة المحال التجارية وتدمير المنشآت. وقال أمام الآلاف من مؤيديه “لا يمكن أن نغمض أعيننا على تجاوزات الذين يخربون مدننا ويخربون الممتلكات العامة ويلحقون الأذى بالناس”.

وحث مؤيديه على عدم الانجرار إلى العنف.

وكان نحو عشرة آلاف من مؤيدي حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان قد توجهوا إلى مطار اسطنبول للترحيب برئيس الحكومة فجر الجمعة.

وقال أردوغان في الكلمة التي وجهها إلى مؤيديه “لم نكن أبدا دعاة تفرقة أو من الساعين لاثارة التوتر، ولكننا لا نستطيع أن نصفق للوحشية.”

وبينما هتف بعض مؤيديه “لنذهب ونسحق تقسيم” في إشارة إلى الميدان الذي يشهد الاحتجاجات في اسطنبول، حثهم أردوغان على التوجه إلى منازلهم بسلام.

وقال “لقد تحليتم بالهدوء والروية والحكمة. لنعود كلنا إلى منازلنا.”

ورد أردوغان على الدعوات التي أطلقها بعض المحتجين له بالاستقالة بالاشارة إلى النصر الذي حققه في الانتخابات الأخيرة التي جرت عام 2011 والتي فاز فيها بـ 50 بالمئة من الأصوات إذ قال “يقولون إني رئيس حكومة 50 بالمئة من الشعب التركي فقط، وهذا ليس صحيحا، فقد خدمنا الشعب التركي بأسره من شرقي البلاد إلى غربيها.”

وكان هذا التجمع هو الأول المؤيد لأردوغان منذ اندلاع الاحتجاجات ضد حكومته الأسبوع الماضي، ويقول مراسل بي بي سي في اسطنبول مارك لاون إن الترحيب الحار الذي حظي به برهن على أنه ما زال يتمتع بشعبية كبيرة.