أزمة الدين الأمريكية تنتهي بالديمقراطة

2013 10 17
2013 10 17

65صراحة نيوز – وكالات – وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما فجر اليوم الخميس قانون رفع سقف الدين بعد اقراره من قبل الكونغرس الأميركي وبذلك انتهت أزمة الميزانية الاميركية قبل وقت قصير من الموعد الذي كانت الولايات المتحدة ستصبح فيه عاجزة عن سداد ديونها وليتم الشروع في تشغيل الدوائر الفدرالية التي اغلقت قبل 16يوما.

وبحسب السي ان ان انعكس حل أزمة الموازنة في الولايات المتحدة إيجاباً على أسواق المال العالمية ، إذ يجري التداول في بورصة طوكيو صباح اليوم وسط ارتفاع مؤشرها العام 21 بالمائة.

وفي بورصة نيويورك انتهى التداول الليلة الماضية وسط ارتفاع مؤشر الشركات الصناعية الكبرى (داو جونز) بواحد وأربعة أعشار بالمئة في حين ارتفع مؤشر شركات التقني4ة المتقدمة (ناسداك) بواحد وعُشرَيْن بالمئة.

وصادق مجلس الكونغرس على مشروع قانون تمت بلورته في مجلس الشيوخ وينص على اعتماد ميزانية مؤقتة للإدارة الأميركية يسري مفعولها حتى منتصف كانون الثاني المقبل، وعلى رفع سقف الدين حتى السابع من شباط المقبل.

وأقر مجلس الشيوخ مشروع هذا القانون بأغلبية كبيرة إذ أيده واحد وثمانون سيناتورا مقابل ثمانية عشر عارضوه . كما صادق مجلس النواب على مشروع القانون باغلبية كبيرة من أعضاء الحزبين الجمهوري والديمقراطي

ودعا الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء امس الاربعاء جميع الموظفين الفدراليين الذين انقطعوا عن اعمالهم بدون راتب بسبب عدم اقرار الميزانية للعودة الى العمل الخميس بعد ان صوت الكونغرس على قانون مالي مؤقت.