أسماء محفوظ تطالب السيسي بإعدامها في ميدان عام أمام الشعب في حال ثبوت صحة الاتهامات الموجهة لها

2013 09 01
2013 09 01

طالبت الناشطة السياسية أسماء محفوظ، من الفريق عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع بالتحقيق معها ومع النشطاء المتهمين بالتخابر والحصول على تمويل من الخارج وإعدامهم في ميدان عام أمام الشعب في حال ثبوت صحة الاتهام.

s9201124155927وقالت محفوظ عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك”، اليوم الأحد: ”طلبت قبل كده من المشير طنطاوي التحقيق بشكل جدي معانا في قضية التخابر والتمويل ولم يحدث، وأطلب الآن من الفريق السيسي التحقيق معانا بشكل جدي وعلني في قضية التخابر والتمويل وإن ثبت إدانتنا فليتم اعدامنا في ميدان عام أمام الشعب كله”.

وتابعت: ”أعي تماما أن ما يحدث لنا من تشهير ليس القصد به أشخاصنا ولكن لتشويه صورة ثورة 25 يناير ولقصر دورنا فقط على الرد على الاتهامات بدلا من المشاركة في استكمال الثورة، كل يوم واحد بيقدم بلاغ أو يطلع على الإعلام ويشوه ويشتم والناس تسأل انتوا مبتردوش ليه على الاتهامات، وأنا محتاجة عمر تاني عشان أقعد أرد على الاتهامات، وأسيب حياتي وجوزي وبنتي والقضية اللي بدافع عنها وأرد على الاتهامات”.

وأوضحت أسماء محفوظ أن السفر للخارج والتعامل مع منظمات المجتمع المدني ليس بتهمة، مضيفة: ”مش من حق أحد يسأل إحنا بنأكل إيه وبنلبس إيه وبنقبض كام، اللي عنده دليل اتهام يقدمه ويحصل تحقيق والقضاء يقول كلمته، لكن الاتهامات في الهواء والخوض بالشكل السخيف في تفاصيل حياتنا مرفوض وغير مقبول”.