أطباء بلا حدود الفرنسية تندد بالعدوان الغاشم على غزة

2014 07 29
2014 07 29

26صراحة نيوز – نددت منظمة أطباء بلا حدود الفرنسية بشدة بالهجوم على مستشفى الشفاء مساء امس وهو المستشفى المرجعي لكامل قطاع غزة، حيث تعمل فرق عمل المنظمة.

وقالت أطباء بلا حدود في بيان صحفي تلقاه مراسل وكالة الانباء الاردنية (بترا) في غزة ان هذا القصف الجديد على مرفق صحي يشكل ملاذًا لآلاف الأشخاص منذ بدء عملية “الجرف الصامد”، في ضل غياب الملاجئ الآمنة للسكان المدنيين المستهدفين بالقصف، ويُظهر مدى صعوبة الإغاثة اليوم في غزة.

واضافت بات مستشفى الشفاء رابع مرفق طبي يُقصف بعد المستشفى الأوروبي ومستشفى شهداء الأقصى ومستشفى بيت حانون.

ويندد توماسو فابري، رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود في الأراضي الفلسطينية المحتلة، قائلاً: “يشكل استهداف المستشفيات أو جوارها انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي الإنساني وهو مرفوض رفضاً تاماً”. ويضيف: “مهما كانت الظروف، وبشكل خاص في زمن الحرب، يجب حماية المرافق الطبية والعاملين الطبيين واحترامهم. واليوم، في غزة، لم تعد تشكل المستشفيات ملاذاً آمناً كما يفترض أن تكون”.