أطباء في الكرك يقاطعون الانتخابات ( بيان )

2013 07 07
2014 12 14

995صراحة نيوز – منصور الطراونه

أصدرت اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء – الكرك – بيانا استهلته بقول الرسول الكريم (لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين) مشيرة إلى انتخابات اللجنة الفرعية التي تم إجراءها مؤخراً معلنة مقاطعتها للانتخابات المقرر عقدها يوم غد الاثنين حفاظاً على الكرك ووحدة أطبائها الطيبين وحمايتها من مزيد من الفتن وفقاً لأعضاء اللجنة الفرعية وناطقيها الإعلاميين .

وأشار البيان إلى أن اللجنة الفرعية توقعت أن تكون الانتخابات الأخيرة حرة ونزيهة ومعيار الاختيار فيها التنافس والكفاءة والمؤهلات العلمية بكل تجرد بعيداً عن الكولسات والمؤامرات وثقافة الإقصاء ونكران الآخرين واغتيال الشخصية مشددين على أن هدف الأطباء وهمهم كان ومازال وسيبقى تقديم خدمة نوعية للكرك وأطباءها الشرفاء محل الاعتزاز والفخر سواء في اللجنة الفرعية أو خارجها .

ولفت البيان إلى الانتخابات السابقة وما شهدته من منافسة كمستقلين ضد تنظيمات وأحزاب وقوى تمتهن الانتخابات وألاعيبها القذرة على حد قولهم وتم خوضها بكل شرف وأمانة لإيمانهم القاطع بالأفعال المتزنة ورفضهم للأفعال الملتوية التي يمارسها البعض معربين عن دهشتهم ومفاجأتهم باكتشاف العديد من المخالفات والتجاوزات التي شابت العملية الانتخابية مما سيؤدي إلى بطلانها برمتها إن طعن بها .

وبينوا في البيان التزامهم بكل المبادرات التي طرحت لإنهاء الاحتقان والخروج بتوافق بعيد عن الانتخابات ومشاكلها مرة أخرى إلا أنهم وعلى حد قولهم ووجهوا بعقلية الإقصاء والنكران ممن نصبوا أنفسهم أوصياء على أطباء الكرك وقسموهم إلى صالح وطالح وفق منظار ضيق الأفق . وقالوا لقد كنا نأمل من مجلس نقابة الأطباء أن يكون له دور ايجابي في تطويق الخلاف الذي حصل في الكرك وأن يبادر إلى التوافق وتجنيب الكرك المزيد من الاحتقان والفتن لكن المفاجأة أن مجلس النقابة انحاز إلى فئة معينة حسب الألوان الانتخابية والحزبية مما دفع بنا إلى التوسل للمجلس وأعضاءه بالتدخل بعد أن كنا نسمع في الكرك قرارات المجلس قبل صدورها في عمان فكيف يقرر المجلس إجراء الانتخابات بهذه السرعة ويعلم أنه قد تم تقديم طعن خطي في الانتخابات موثق بالدلائل والوقائع على المخالفات والممارسات ومنها عدم إثبات الشخصية وعدم ختم أوراق الاقتراع والتصويت عن أطباء غير موجودين وما نحو ذلك .

وشدد البيان على أن اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء في الكرك واجهت كل هذه الظروف التي تدفع إلى المجهول مبدية حرصها على لحمة أبناء الكرك ودرء الفتنة التي أيقظها البعض من أصحاب الأجندات الخاصة معلنة باتخاذ قرار مقاطعة الانتخابات المزمع اجراءها اليوم الاثنين احتجاجاً على ما ذكر سابقاً وحتى لا تعطى شرعية لانتخابات مطعون فيها وتدفع باتجاه مزيد من الانقسام والفرقة .

واختتم البيان التأكيد على وجود طعن خطي لدى نقابة الأطباء لم يتم الرد عليه لافتين إلى أنه سيتم تقديم الطعن لدى محكمة العدل العليا إضافة إلى أن رئيس اللجنة المطعون برئاسته يتوجب عليه عدم ممارسة أي صلاحيات لحين البت في قرار المحكمة مجددة التأكيد على مقاطعة انتخابات يوم غدالاثنين حفاظا على الكرك ووحدة أطباءها .