أعيان ونواب توسطوا لقاتل الطبيب

2015 05 11
2015 05 11

أعيان ونواب توسطوا لقاتل الطبيبصراحة نيوز – أكد شقيق المغدور الطبيب محمد أبو ريشة ان قاتله متعاطي مخدرات وسبق ان تم توقيفه لمدة اسبوعين بسبب اعتداءه على شقيقه في المستشفى لانه رفض صرف حبوب مخدرة له .

واضاف شقيقه المهندس عمر زايد سليمان ابو ريشة بحسب ما كتبته الزميلة نظيرة السيد على صفحة الفيسبوك خاصتها ” ان المرحوم يبلغ من العمر 44 عاما وهو متزوج ولديه 5 بنات وامرأته حامل في شهرها الأخير” .

وفي تفاصيل علاقة القاتل بأخيه اوضح المهندس عمر ابو ريشة انه وفي وقت متأخر من ليل الأحد الاثنين. إن القاتل يتعاطى المخدرات وكانت أجهزة الأمن في طريقها للقبض عليه بأمر صدر صباح الأحد من متصرف لواء الجامعة محمد الرفايعة.

وأضاف أن شقيقه كان قد اجرى عملية قبل نحو شهرين لطفلة في التاسعة من عمرها وتكللت بالنجاح وبعدها بأيام حضر اليه والد الطفلة وطلب ان يصرف له وصفة بحبوب مخدرات وهو ما رفضه المغدور وادى ذلك الى حدوث مشاجرة تدخل على اثرها أمن المستشفى والقي القبض على والد الطفلة وتم توقيفه في السجن لمدة اسبوعين وبعدها تدخل الوسطاء ( وجهاء ونواب واعيان ” بجاهة عشائرية وتم الافراج عنه .

ويضيف شقيق المغدور ” أنه بعد نحو شهرين أبلغنا المرحوم أن الرجل عاود التردد على المستشفى ومراقبته وأبلغنا الجاهة التي توسطت له بالأمر، وكان من بين من توسطوا أحد الأعيان وقدم لنا تعهدا بعدم التعرض له مرة أخرى”.

ويتابع ” أمس حينما كان المغدور في منزله، زاره القاتل وما عرفه إلا بعد أن فتح له الباب ظانا أنه أحد المراجعين، وعلى إثرها توجهنا لمركز الأمن بشفا بدران وأبلغناهم بالأمر، وأبلغونا بضرورة التوجه للمتصرف وتقديم شكوى له بهذا الأمر”.

وفي ساعات الصباح الباكر يضيف المهندس أبو ريشه ذهبت أنا وأخي للمتصرف وقدمنا له الشكوى بشكل رسمي وأعطانا كتابا لمركز الأمن بشفا بدران بإحضار الجاني إلى المتصرفية لتوقيفه”.

ويضيف ” أخذنا الكتاب باليد وتوجهنا لمركز الأمن وأكدوا لنا أنهم سيعملون بما صدر عن المتصرف ويوقفون الجاني “.

وفي تمام الساعة الثانية ظهر الأحد تلقى المهندس أبو ريشة نبأ تعرض شقيقه للطعن بمنزله، وعند ذهابه لمركز الصحة بشفا بدران، تم تحويله شقيقه لمستشفى الإسراء لكنه توفي هناك”.

وبعد برهة من الصمت خلال المكالمة يقول أبو ريشة ” الجاني متعاطي مخدرات قتل أخي ورمّل زوجته، ويتم بناته الخمس أكبرهن ” ياسمين عمرها 10 سنوات وسدين وأفنان وتقى وإسلام، وزوجته حامل في شهرها الأخير “.

ويناشد أبو ريشة باسم العائلة المكلومة والمصاب الذي أحزن كل الأردنيين، الملك عبدالله الثاني بإحقاق العدالة وإعدام القاتل بأسرع وقت.