أليس ويلز تزور جامعة الطفيلة التقنية

2015 04 26
2015 04 26

jhjالطفيلة – بحث رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور شتيوي العبادي في مكتبه اليوم مع السفيرة الأميركية أليس ويلز سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجامعة والجامعات الأميركية وزيادة التبادل الثقافي وآليات الاستفادة من البرامج التدريبية والعلمية التي تتيحها السفارة الأميركية في عمان.

وقدم الدكتور العبادي خلال لقائه السفيرة ويلز بحضور مسؤولين من الجامعة ومن السفارة الأميركية، شرحا وافيا حول الجامعة والتخصصات التي تضمها، حيث أشار إلى أن الجامعة التي أنشئت عام 2005 بإرادة ملكية تضم (7000) طالب، من بينهم (62%) من خارج محافظة الطفيلة، كما أشار إلى طبيعة التحديات التي تواجهها الجامعة والمجتمع في محافظة الطفيلة.

ولفت الدكتور العبادي إلى طبيعة الشراكة التي تربط الجامعة بالمجتمع المحلي، وأنها تقوم على أساس تحديد الاحتياجات ودعمها وتقديم إمكانات الدعم المتاحة لمختلف مؤسسات وهيئات المجتمع.

وأكد الدكتور العبادي حرص الجامعة على خلق بيئة جامعية تتلاءم واحتياجات الطلبة، وتشجيع إنشاء أندية للطلبة في شتى المجالات، وتحفيز الإبداع ورعاية الطلبة الخلاقين، والسير في برنامج الابتعاث الذي يضمن استقرارا وتطورا للعملية التدريسية والبحثية في الجامعة.

إضافة إلى ذلك بين الدكتور العبادي دور جلالة الملك عبد الله الثاني في إرساء قواعد السلام في الشرق الأوسط والمنطقة العربية، ودوره البارز في شرح رسالة الإسلام السمحة التي تقوم على التراحم وتقبل الآخر والوسطية، وسياسات جلالته التي جعلت من الأردن واحة أمن واستقرار برغم المحيط الملتهب بالحروب الأهلية والطائفية.

من جانبها عبرت السفيرة ويلز عن إعجابها بإنجازات الجامعة التي تحققت في أول عشرة أعوام من عمرها واهتمامها بالتدريب الذي يؤهل الطلبة لسوق العمل.

وأكدت السفيرة ويلز على عمق ومتانة العلاقات التي تربط الولايات المتحدة الأميركية بالأردن، وقالت أن بلادها متفهمة للضغوط التي يتعرض لها الأردن. وقالت ويلز أن الولايات المتحدة الأميركية خصصت (250) مليون دولار هذا العام لدعم المشاريع الصغيرة في العالم.

وفي قاعة صندوق الملك عبدالله الثاني التقت السفيرة ويلز بمجموعة من طلبة الجامعة، بحضور الدكتور شتيوي العبادي رئيس الجامعة وعدد من مسؤولي الجامعة، واستمعت لاستفساراتهم حول إمكانية توسيع نطاق التعاون الثقافي المشترك بين الجامعات الأردنية والجامعات الأميركية، وأجابت عليها.

وأشارت ويلز إلى أنه تم تعيين ضابط ارتباط ثقافي في السفارة الأميركية للتواصل مع الجامعات الأردنية.

وقدمت السفارة الأميركية للجامعة إهدءا يشتمل على مجموعة متكاملة من الكتب والمجلدات العلمية لكتاب أميركيين في مجالات الأدب والثقافة والعلوم.

وفي نهاية الزيارة سلم الدكتور العبادي السفيرة ويلز درعا تذكاريا تقديرا لجهودها في تعزيز العلاقات بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية ودعم جهود الجامعة في بناء علاقات علمية وثيقة مع الجامعات الأميركية.