أمانة عمان تتكبد ربع مليون دينار لاعتمادها على تكهنات مراكز التنبؤات الجوية الخاصة

2016 01 27
2016 01 27

78204e1667cc1b3صراحة نيوز – تكبدت أمانة عمان نحو ربع مليون دينار استعدادا للأحوال الجوية التي كان من المفترض ان تؤثر على البلاد في ضوء تتبعها لتكهنات مراكز التنبؤات الجوية غير الرسمية والتي جائت مغايرة لتوقعات دائرة الارصاد الجوية الرسمية .

هذا ما افضى اليه الخبر الذي نشرته صحيفة الغد وجاء فيه ان الأمانة تدرس التعاقد مع هيئة مختصة في التنبؤات الجوية لدرء حالة التكهنات التي عاشتها المملكة مؤخرا والذي كبدها مبالغ كان من الأولى أن تذهب لخدمة المواطنين وفق ما أكده مصدر مطلع في الأمانة للصحيفة . واضافت الصحفية بحسب لمصدر إن “حالة التكهنات الجوية التي صدرت عن أكثر من جهة أربكت عمل الأمانة وجعلتها ترفع من حالتة التأهب إلى الدرجة “القصوى”، ما أدى إلى تكبيد خزينتها أموالا وصلت لنحو ربع مليون دينار، ومن هناك جاء التوجه للتعاقد مع جهة مختصة وموثوقة لدرء التكهنات”.

وكانت “الأمانة” أستأجرت آليات وقامت بتجهيزها بالوقود، ووفرت خدمات لوجستية لأكثر من خمسة آلاف موظف كان مخططا لهم أن يعملوا في الميدان بجميع مناطقها الـ22.

وتسبب تضارب المعلومات عن حالة الطقس الأخيرة، بين موقع وآخر، بإرباك الشارع الأردني، ومنها بينها “الأمانة”، وفق المصدر الذي أضاف “شعرنا أن هناك فوضى في التنبؤ، ما دفعنا لأخذ احتياطاتنا القصوى، ولو كانت هناك دقة لاتخذنا خططا بديلة”.

وبحسب مراقبين، فإن “تنبؤات بعض المواقع كانت دون مستوى التوقعات وجانبت الحقيقة والدقة المعلوماتية، على الرغم من أننا نعيش في عصر الفضاء الإلكتروني وتعدد المصادر والمواقع المتخصصة برصد الحالة الجوية التي يستقي منها المواطنون أخبار الطقس والأحوال الجوية الاستثنائية”.