أمريكان : لا ادلة لدينا باستخدام بشار الكيماوي

2013 08 30
2013 08 30
910

قال مسؤولون أمريكيون في الأمن القومي يوم الخميس إن الولايات المتحدة وحلفائها لا يملكون دليلا دامغا على أن الرئيس السوري بشار الأسد أصدر شخصيا أوامر لقواته باستخدام الأسلحة الكيماوية في الهجوم على منطقة تسيطر عليها المعارضة في دمشق.

وقال المسؤولون إنه وفقا لتقديرات سرية للمخابرات ولتقرير لم يكشف عنه بعد يلخص معلومات المخابرات الأمريكية تجاه الهجوم المزعوم يوم 21 أغسطس اب فإن وكالات أمريكية على ثقة كبيرة بأن قوات الحكومة السورية شنت الهجوم ومن ثم فان قوات الأسد تتحمل المسؤولية.

لكن مسؤولين طلبوا عدم ذكر أسمائهم قالوا إن الدليل لا يثبت أن الأسد أمر شخصيا باستخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال المسؤولون إن الدليل على مسؤولية القوات الموالية للأسد عن الهجوم تجاوز الأدلة الظنية وإنه يشمل تسجيلات الكترونية وبعض العينات العلمية التجريبية من المنطقة التي تعرضت للهجوم.

وصرح مساعدون في الكونجرس بأن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزير الدفاع تشاك هاجل ونائب رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميرال جيمس وينفلد جونيور سيشتركون مع مسؤولين أمريكيين كبار في إطلاع قيادات في الكونجرس يوم الخميس على الموقف في سوريا وتقديرات أجهزة المخابرات المعنية.

وستشترك مستشارة الأمن القومي الأمريكية سوزان رايس ومدير المخابرات الوطنية جيمس كلابر أيضا في الأمر. وذكر المساعدون إن إحاطة الكونجرس بالموقف ستتم من خلال اتصالات هاتفية عبر الانترنت في الساعة السادسة مساء بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (2200 بتوقيت جرينتش) لأن الكثير من الأعضاء يقضون عطلتهم الصيفية.

وقال المساعدون إن الإحاطة كان من المفترض أن تكون سرية لكن أعضاء كثيرين في الكونجرس لم يتمكنوا من الحصول على خطوط هاتفية آمنة تناسب سرية المعلومات.

ولم يعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد قرار شن عمل عسكري ضد سوريا لكنه لم يترك مجالا للشك في أن السؤال ليس هو ما إذا كان سيعاقب الأسد على الهجوم وإنما متى يكون هذا العقاب.

واشتكى بعض أعضاء الكونجرس من الحزب الجمهوري بل وبعض الديمقراطيين أيضا من أنهم لم يستشاروا كما ينبغي بشأن سوريا.

(رويترز)