أمسية شعرية للهذلي في اليرموك

2016 04 26
2016 04 26

maxresdefaultإربد- صراحة نيوز – نظمت دائرة الرعاية الطلابية في عمادةشؤون الطلبة بجامعة اليرموك مساء امس امسية شعرية لرئيس الرابطة العربية للثقافة والفكر والأدب الدكتور السعودي فهد الهذلي .

رعى عميد شؤون الطلبة في جامعة اليرموك الدكتور أحمد الشياب الأمسية الشعرية التي نظمتها دائرة الرعاية الطلابية في العمادةعميد شؤون الطلبة للشاعر السعودي الدكتور فهد الهذلي رئيس الرابطة العربية للثقافة والفكر والأدب

واستهل الشاعر الهذلي أمسيته التي رعاها عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد الشياب بشكر الجامعة على دعوته للالتقاء بأسرتها الكبيرة، مؤكدا أنها واحدة من الجامعات العربية المتميزة التي يكن لها كل الاحترام والتقدير، حيث تحظى بثقة واحترام أبناء المملكة العربية السعودية.

وأكد عمق العلاقة بين الشعبين الشقيقين الأردني والسعودي المتمثلة بالدم والهدف والمصير، مشيرا إلى أن شعوره بالأخوة الحقيقية تجاه أفراد الشعب الأردني كافة وأسرة جامعة اليرموك خاصة هي ما دفعته لتلبية الدعوى بصرف النظر عن صعاب الظروف.

وتعبيرا عن حبه للأردن و جلالة الملك عبدالله الثاني أجاد الشاعر بقصيدة شعرية وجه فيها الشكر والتقدير لجلالته لسعيه الدؤوب في الدفاع عن قضايا الأمة العربية والإسلامية وحفظ وحدتها.

وتنقل الشاعر بين قصائدة مستذكرا الأمكنه والأزمنه والأحداث التي دفعت به لنظمها، ففي قصيدة بعنوان ” قدرة الله” جاد الشاعر بعذب الكلام في التغني بقدرة الله في خلق كل شيء بقدر وإحكام، ودعوة للتفكر الملي بعظمة الخالق.

ولم تكن الأم وما تمثله من مصدر الأمن والطمأنينة في حياة أفراد أسرتها بعيدة عن وجدان الشاعر، حيث ألقى قصيدة بعنوان ” أماه” تطرق فيها لحياة الأم بمشاهدها المختلفة، وما تبذله من جهود مضنية لتربية جيل الغد.

كما ألقى الشاعر أبياتا من بعض القصائد التي نظمها مستذكرا تاريخ العرب والمسلمين والانتصارات العظيمة التي حققوها من مشرق الأرض لمغربها.

وحضر الأمسية التي أدارها الطالب آدم العمري عدد من المسؤولين في العمادة وجمع من طلبة الجامعة، إضافة إلى عدد من الأدباء والشعراء والمثقفين والمواطنين المهتمين من المجتمع المحلي. طلاب “عمان الأهلية” ينهون مشاركتهم في ملتقى الجامعات الأردنية حول العنف الجامعي

صراحة نيوز – أنهى طلبة جامعة عمان الأهلية مشاركتهم في أعمال ملتقى طلبة الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة حول ظاهرة “العنف الجامعي.. الأسباب وآثاره على الشباب والمجتمع” والذي نظمته الجامعة الأردنية فرع العقبة على مدار ثلاثة أيام في ثغر الأردن الباسم، حيث شارك في الملتقى عميد شؤون الطلبة د. ماجد عسيلة والطالبان محمد مصطفى خريسات وبلال ماهر أبو السمن.

المشاركون في الملتقى الذي أقيم برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا ومشاركة نخبة من أصحاب الاختصاص، ناقشوا خلال الملتقى أهم أسباب ظاهرة العنف الجامعي وآثارها على فئة الشباب بشكل خاص والمجتمع الأردني بشكل عام، وإيجاد الحلول المناسبة والخروج بتوصيات حقيقية للحد منها، حيث تم تسليط الضوء على ظاهرة العنف الجامعي، وما وصلت إليه المؤسسات التعليمية من انتشار الظاهرة في الوقت الحاضر، وتأثيرها على سلوك الأفراد (طلبة الجامعات) وعلى المجتمع، والبحث في الحلول المناسبة للحد من ظاهرة العنف الجامعي، والبحث في قوانين العقوبات وقابلية تنفيذها على الطلبة الذين يستخدمون العنف أثناء حياتهم الجامعية.