أمسية للشاعرين حمودة زلوم وسليم صباح في الزرقاء

2016 02 07
2016 02 07

S2_--------------الزرقاء – صراحة نيوز – نظم فرع رابطة الكتاب الأردنيين في الزرقاء مساء أمس أمسية للشاعرين حمودة زلوم وسليم صباح في اطار النشاطات الأسبوعية التي تقيمها الرابطة. وقرأ الشاعر زلوم في الأمسية التي حضرها رئيس الفرع الكاتب محمود أبو عواد وجمع من الكتاب والنقاد، مجموعة من القصائد ، مثل عروس المدائن، ومريم، حيث تغنى فيها بالقدس ومكانتها في قلوب العرب والمسلمين وعاين كذلك الانتفاضة الفلسطينية وما حملته من صور الكفاح والنضال الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني . وللشاعر زلوم العديد من المؤلفات الشعرية ومنها ” ثورة الشيشان ” و”المدائن المتوهجة”. من جهته قرأ الشاعر صباح الذي صدر له من المؤلفات الشعرية “شيء ما، وتهمس الوعود، وانتظر الآن لقائي، وكأن الريح احملها، وللورد بقية”، من ديوانه الموسوم بـ ” بين يدي أنا” مقطوعات شعرية اتسمت بجزالة ألفاظها وقوة تراكيبها الشعرية وبنائها المتماسك ومضامينها التي ترصد المعاناة الانسانية . وقال الشاعر موسى الكسواني الذي أدار الأمسية ان الشاعر زلوم يحافظ دائما على كلاسيكية الشعر التقليدية القديمة بشكلها وجوهرها وموسيقاها رغم كتابته للشعر الحديث، حيث ظل مواظبا على الغناء بنفس الشاعر الملتزم بالإيقاع واللغة . وبين ان الشاعر صباح ما زالت جزالة الألفاظ وقوة معانيها تتدفق في جمله الشعرية الثرية بالمزج الموسيقي بين الشعر العمودي والشعر الحديث، اضافة الى توالي الصور الشعرية المركبة والجميلة .