أمنية تشارك باليوم العالمي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

2014 05 14
2014 05 14

Copy of 0 (237)عمان – صراحة نيوز – تأكيداً على استراتيجيتها الداعمة لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، واهتمامها بشريحة النساء والفتيات ولتشجيعهن على الإندماج والعمل فيه، رعت شركة أمنية للاتصالات وشاركت في فعالية الإحتفالية التي نظمتها تحت رعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن وبالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومجتمع طلال أبو غزالة للمعرفة باليوم العالمي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأكدت شركة أمنية خلال الإحتفالية على أهمية اندماج المرأة وزيادة مشاركتها في مختلف القطاعات الإقتصادية ومنها قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الأكثر نمواً وتطوراً، في وقت تظهر فيه الأرقام الرسمية بأن الأناث يشكلن نسبة تصل إلى 29% من حجم الوظائف المباشرة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وحضر الإحتفالية التي انعقدت يوم الخميس الماضي في مجمع الأعمال في عمان مندوب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهند محمد الطعاني، ومصطفى ناصر الدين مندوب سعادة الدكتور طلال أبو غزالة, رئيس مجموعة طلال أبو غزالة، والذي هدف بتكريم العالمي للفتيات في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات –  وهي المبادرة التي أطلقها الاتحاد الدولي للاتصالات – وتهدف الى تهيئة بيئة تمكّن وتشجع الفتيات والنساء على التفكير في العمل في مضمار تكنولوجيا المعلومات.

وقال رئيس قطاع الأعمال في شركة أمنية للاتصالات محمود أبو زناد في كلمة ألقاها خلال الإحتفالية بأن المرأة تمثل ا جزءاً هاماً في كل المجتمعات، وهي تمتلك قدرات كبيرة وخارقة تمكنها من أن تجعل مساهمتها مساهمةً فعالةً في التنمية المستدامة، وخاصةً إذا ما توفرت لها البيئة المناسبة والتوجيه الأمثل للحصول على فرص عمل في هذا القطاع، إذ يمكنها المساهمة بإنشاء شركات ريادية في صناعات الإنترنت والمحتوى الرقمي وتقنية المعلومات، وهي المجالات التي أصبحت تمثل اقتصادات قائمة بحد ذاتها.

كما وأكد بإن مشاركتنا في هذه الإحتفالية تأتي إنطلاقاً من إستراتيجية شركة أمنية للاتصالات التي تركز على دعم الشباب وإندماج المرأة في الإقتصاد وتشجيع الريادة والإبتكار، وذلك في إطار مساعينا ومنذ انطلاقتنا في السوق المحلية، لتعزيز مشاركة المرأة الإقتصادية، وتجسير الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، وتشجيعها على العمل في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي بات يشكّل نسبة تصل إلى 14% من الناتج المحلي، والذي أسهم منذ بداية العقد الماضي في توفير أكثر من 80 ألف فرصة عمل بشكل مباشر أو غير مباشر.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور طلال سليط في كلمة القاها نيابة عنه رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات المهندس محمد الطعاني: “يأتي تنظيم هذا الحفل تماشياً مع دعوة الإتحاد الدولي للاتصالات لإتاحة الفرصة أمام الطالبات في تخصصات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإطلاع على خدمات ومنتجات مؤسسات هذا القطاع والتعرف إلى الفرص والتحديات المختلفة فيه.

وأضاف أن هذا الحفل يأتي تأكيداً لضمان مكانة المرأة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزيادة دورها وولوجها في العالم الإفتراضي نفاذاً فاعلاً ومسؤولاً خاصة أن الوسائل الحديثة لتكنولوجيات الاتصال أثبتت جدواها في تطوير وتنمية قدرات المرأة وبشكل يدعم دورها في المجتمع .

وقال مصطفى ناصر الدين مندوب سعادة الدكتور طلال أبو غزالة: “إننا في مجموعة طلال أبوغزالة وانطلاقاً من مسؤوليتنا الإجتماعية نحرص على دعم قطاع الشباب والباحثين عن عمل، ونهيئ لهم برامج التدريب المجانية، النظرية والعملية، بإشراف خبراء تقنية المعلومات داخل المجموعة. ولهذا فنحن حريصون على تعزيز التعاون مع كافة المبادرت الداعية لتأمين فرص تدريب في البرامج والخدمات المهنية الشاملة التي نقدمها. ولا بد من الإشارة هنا وبناء على توجيهات سعادة الدكتور طلال أبوغزالة إلى أحدث ما قمنا به للتعاون مع المبادرة الأردنية للتعليم من خلال  برنامج فرصتي للتميز بإستضافة مجموعتنا لعدد من المتدربين للعمل في دوائر تقنية المعلومات المختلفة في مجموعتنا. نحن فخورون بالتعاون مع  شركة أمنية للاتصالات بعدة مجالات وخاصة في إشراك النساء والفتيات في هذا المجال.

وشهدت الإحتفالية تنظيم برنامج خاص للطالبات بحضور الشركات المختصة في القطاع لتعريف الطالبات بطبيعة عمل هذه الشركات وتشجيع عمل المرأة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.