أميركي من اصول ايرانية يطالب بـ40 مليون دولار بسبب تعذيبه في سجون ايران

2016 10 23
2016 10 23

0صراحة نيوز – ذكرت مواقع أميركية مساء الجمعة، أن فرزاد خسروي رودسري، المواطن الأميركي من أصول إيرانية، رفع دعوى قضائية ضد طهران بمحكمة في واشنطن، مطالبا طهران بدفع غرامة مالية 40 مليون دولار بسبب تعذيبه في سجونها لمدة عام كامل.

وقال خسروي رودسري في الشكوى التي قدمها للمحكمة إنه لجأ إلى الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1982 وعاد لإيران عام 2012 لكن في البداية تم حجز جواز سفره وبعد ذلك اعتقاله وتعذيبه عام 2015 على يد القوات الأمنية، حسب ما جاء على موقع قناة “سي بي إس” الأميركية.

وطالب خسروي رودسري بدفع غرامة مالية له تصل إلى 40 مليون دولار وفقًا لقانون “العدالة في مواجهة رعاة الإرهاب” الذي يُتيح للمواطنين الأميركيين رفع شكاوى ضد دول تضعها أميركا على قائمة الدول الراعية للإرهاب، مثل إيران.

قبل ذلك كان جايسون رضائيان، مراسل واشنطن بوست قد رفع دعوى قضائية ضد إيران، في بداية أكتوبر الجاري، وذلك لاعتقاله لمدة 18 شهراً في إيران بتهمة التجسس، قبل أن يطلق سراحه هو وثلاثة آخرون، في يناير الماضي ضمن صفقة الإفراج عن سجناء أميركيين مقابل تقديم واشنطن أموالا لإيران.

وسبقه بذلك أمير حكمتي الجندي إيراني الأصل في مشاة البحرية الأميركية “المارينز” حيث رفع دعوى مماثلة في مايو/آيار الماضي ضد السلطات الإيرانية بسبب سجنه 4 سنوات ونصف أكد أنه تعرض خلالها للضرب والتعذيب بالصواعق الكهربائية.