” أنهر ” تستضيف المنتدى الإقليمي للشباب ( مشاركة، فلنعمل معاً )

2015 08 27
2015 08 27

IMG_1746 (1)صراحة نيوز – تستضيف الشبكة العربية للتربية المدنية-أنهر المنتدى الإقليمي للشباب “مشاركة، فلنعمل معاً” بمشاركة 40 من القادة الشباب من المغرب وتونس ومصر واليمن والأردن بالإضافة إلى ممثلين عن المجتمع المدني والمنظمات الدولية والإقليمية الرئيسية وممثلي الحكومات ومنظمات التمويل االمختصة في برامج الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يهدف المنتدى إلى تعزيز التشبيك الإقليمي والتعاون بين الشباب ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والحكومة والمنظمات الدولية والجهات المعنية الأخرى؛ كما يهدف المنتدى إلى توفير مساحة للشباب وبقية الجهات المعنية للحوار حول الطرق والاستراتيجيات الممكنة والمتوفرة للشباب لتخطي الحواجز التي تحول دون مشاركتهم. بما في ذلك التفكير في سبل التأثير على السياسات العامة والبرامج التي تركز على الشباب. كما ستتاح الفرصة لـتوثيق كيف تمكن الشباب من استخدام إطار حقوق الإنسان ومشاركة وتوثيق الدروس المستفادة التي تتعلق بمشاركة الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، استناداً إلى نتائج مشروع “مشاركة “ومبادرات أخرى.

ينظم المنتدى من قبل المركز الدولي للتربية على حقوق الإنسان- اكويتاس بالشراكة مع الشبكة العربية للتربية المدنية-أنهر وشركاء محليين في كل من المغرب وتونس ومصر واليمن والأردن، في فندق الديز إن في العاصمة الأردنية عمان لمدة ثلاثة أيام من 1-3 أيلول 2015. ويأتي عقد هذا المنتدى ضمن فعاليات مشروع “مشاركة” الذي نفذ على المستوى الاقليمي لمدة ثلاث سنوات من 2013-2015، واستهدف 125 من القادة الشباب من الدول المشاركة في المشروع والذين عملوا على انجاز مبادرات محلية تهتم بمواضيع التربية على المواطنة الديمقراطية وحماية حقوق الانسان لمختلف فئات المجتمع من أطفال ونساء وشباب في المدن والقرى. هذا وقد تم تمويل مشروع “مشاركة” من قبل الاتحاد الأوروبي، والصندوق الكندي لدعم المبادرات المحلية (الأردن)، والمنظمة الدولية للفرنكوفونية.

ويذكر أن الشبكة العربية للتربية المدنية-أنهر منظمة غير حكومية مستقلة لا تهدف إلى الربح مقرها عمان – الأردن. تضم الشبكة 60 منظمة غير حكومية من 10 دول عربية. وتهدف من خلال أنشطتها إلى توحيد الجهود والتنسيق مع مختلف أعضائها العاملين في مجال التربية على حقوق الإنسان والمواطنة من أجل ضمان تطبيق قيم وثقافة حقوق الإنسان والمواطنة على مستوى المنطقة العربية. أما المركز الدولي للتربية على حقوق الإنسان (اكويتاس)، فهو منظمة كندية غير حكومية لا تهدف إلى الربح مقرها في مونتريال-كندا. ويسعى المركز للنهوض بالديمقراطية وتحقيق التنمية البشرية والسلام والعدالة الاجتماعية واحترام حقوق الإنسان من خلال برامج تعليمية مبتكرة في كندا وحول العالم.