أهالي لواء بني كنانه يشكون من تراكم جفت الزيتون

2013 04 14
2014 12 14

يشكو سكان لواء بني كنانة من الأوضاع البيئية نتيجة لتراكم كميات كبيرة من جفت الزيتون في ساحاتها حيث يوجد في اللواء نحو 22 معصرة . ولفتوا الى مخاطرها بوجه عام على الإنسان و النبات و الحيوان وتأثيراتها السلبية على البيئة المحيطه والمحاذية لها التي يوجد بها برك مياه زيبار مكشوفة مثل تلك الموجودة في منطقة القصيرين ببلدية الكفارات .

وقالوا في متابعة خاصة أن هذه المعاصر تقوم بتجميع كميات كبيرة من واحد من أخطر مخرجات عملية عصر ثمار الزيتون وهي مادة الجفت على البيئة و على الإنسان نظرا لإنبعاث روائح كريهه نزكم الأنوف ولمسافات بعيده , داعين الجهات المعنية لضرورة تفعيل القوانين الناظمة لمثل هذه المسائل , وأن يتم تجميع هذه الكميات الكبيرة من الجفت في أماكن بعيده عن التجمعات السكانية قدر الإمكان .

وبين مستشار مركز تعزيز الإنتاجية – ارادة – باللواء حسين القرعان بأن المركز بإنتظار الموافقة من قبل الجهات المعنية على تنفيذ مشروع إعادة تدوير مادة الجفت الذي تم إجراء دراسات جدوى إقتصادية له من قبل الجهات المعنية . وعلى ذات السياق بين مدير زراعة اللواء الدكتور غازي عربي عبيدات للدستور بأنه من باب تحقيق العدالة أن يتم إعطاء ومنح أصحاب معاصر الزيتون الوقت الكافي للتخلص من كميات الجفت الموجودة في معاصرهم بالطريقة التي يرونها مناسبة .!!

وفي موازاة ذلك بين متصرف اللواء بدر محمد القاضي للدستور بأنه يتم متابعة كافة الامور المتعلقة بالمعاصر من خلال لجنة الصحة و السلامه العامة بالمتصرفية من خلال جولات ميدانية تتم بين الحين و الآخر , وأنه تم الإتفاق مع مالكي المعاصر على أن يتم التخلص من مادة الجفت قبل شهر حزيران من كل عام , لافتا إلى أنه تم تحديد مجموعه من المشاريع م نبينها مشروع إعادة تدوير مادة الجفت كي يتم تمويلها من قبل صندوق تنمية المحافظات , وأنه في حال تم تنفيذ المشروع فإنه سيكون بإمكان المصنع إستيعاب كامل منتجات معاصر الزيتون من مادة الجفت .