أوباما: سورية لن تكون العراق أو أفغانستان

2013 09 07
2013 09 07

130730035305129قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، إنه ينبغي لبلاده توجيه ضربة عسكرية محدودة، لمنع سورية من شن هجمات بالأسلحة الكيماوية في المستقبل، مضيفا إنه لا يريد أن يخوض حرباً طويلة ومكلفة أخرى.

وقال أوباما في كلمته الأسبوعية على الراديو والانترنت، إن “سورية لن تكون العراق أو أفغانستان أخرى”، وأضاف: “أعلم أن الشعب الأميركي أنهكته الحرب التي دامت عقداً، رغم انتهاء الحرب في العراق ودنو الحرب في أفغانستان من نهايتها. لهذا السبب فلن نقحم قواتنا في معمعة حرب يخوضها آخرون”.

وقال أوباما إن “الإحجام عن الرد على الهجوم بالأسلحة الكيماوية سيهدد الأمن القومي الأميركي، إذ يزيد فرص تكرار هجمات كيماوية تشنها الحكومة السورية أو جماعات إرهابية أو دول أخرى”.

وأكد أن “الولايات المتحدة لا يمكنها أن تغض الطرف عن صور مثل تلك التي رأينا في سورية”. ودعا أعضاء الكونغرس والحزبين إلى “الاتحاد والتحرك، من أجل النهوض بالعالم الذي نريد العيش فيه، العالم الذي نريد تركه لأولادنا وللأجيال المستقبلية”.