أوباما ملتزمون بإنشاء دولة فلسطينية ذات سيادة

2013 03 21
2013 03 21

 أكد الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الخميس على أن بلاده ملتزمة بإنشاء دولة فلسطينية ذات سيادة، وأخرى إسرائيلية آمنة ضمن خطة الحل السلمي التي تقوم على أساس “حل الدولتين،” وذلك خلال لقائه برئيس السلطة الفلسطينية،  محمود عباس.

وقال أوباما في المؤتمر الصحفي الذي جمعة بعباس: “من حق الشعب الفلسطيني إقامة دولة ذات سيادة، وتحقيق عيش آمن لهم ولمستقبل أبنائهم.”

ودعا أوباما إلى أهمية الخروج قليلا عن الشكليات والتعصب للرأي حتى يتم التوصل إلى إقامة وتأسيس دولتين فلسطينية إلى جانب أخرى وإسرائيلية، منوها على أن تحقيق هذا الهدف غاية في الصعوبة، إلا أن الجلوس للحوار مجددا سيفتح بابا يمكن من خلاله الوصول إلى تسوية.

ومن جهته قال عباس معلقا على العقبات التي تواجه عملية المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي: “إن مسألة المستوطنات الإسرائيلية ليست بالعقبة الطبيعية بل هي عقبة كبيرة أمام الجهود العديدة المبذولة للتوصل إلى حل لإقامة الدولتين.”

وتأتي هذه التصريحات في الزيارة التي يقوم بها الرئيس الأمريكي، والتي شملت إسرائيل ومن السلطة الفلسطينية وهي الأولى منذ توليه الرئاسة، حيث اجتمع مع عدد من القادة والسياسيين في مقدمتهم محمود عباس والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، بالإضافة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

ومن المقرر ان يتوجه الرئيس الأمريكي الجمعة الى الاردن للقاء جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين .