أوباما يحذر من خطورة الوضع بجنوب السودان

2013 12 20
2013 12 20

11واشنطن – صراحة نيوز –  قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، إن مستقبل جنوب السودان في خطر، حيث تصاعدت حدة المواجهات المسلحة التي تهدد بالانتشار بأنحاء أحدث دول العالم، وسط مخاوف دولية من مخاطر تحولها إلى نزاع عرقي.

واضاف أوباما في بيان الليلة الماضية تزامن مع سيطرة فصائل متمردة على مدينة “بور” : “خلال السنوات الأخيرة أحرز جنوب السودان تقدما كبيرا بإتجاه الانفكاك من دائرة العنف التي ميزت الكثير من تاريخه.”

وقال : الآن هذا المستقبل في خطر.. جنوب السودان ينجرف نحو هاوية.”

ورغم العنف الذي يطحن جنوب السودان، نشرت الإدارة الأميركية 45 عنصراً من القوات الخاصة هناك، قال أوباما في خطاب للكونغرس إنها بهدف حماية مواطنيها وسفارتها في العاصمة جوبا.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد دعت رعاياها إلى مغادرة جنوب السودان إثر الاضطرابات التي وقعت في البلاد بعد محاولة انقلابية، على حد ما نقلت حكومة جوبا، الثلاثاء.

واعتبرت مفوضة الامم المتحدة العليا لحقوق الانسان، نافي بيلاي، أن “مخاطر اندلاع نزاع إثني مرتفعة جداً”، في جنوب السودان، وقالت في بيان: “إن خطر ان تتخذ المعارك بعدا إثنياً مرتفعة للغاية ويمكن ان تؤدي إلى وضع خطر.”