أوباما يدين “القتل الوحشي” للمسلمين الثلاثة

2015 02 14
2015 02 14

13صراحة نيوز – وصف الرئيس الأميركي باراك أوباما مقتل ثلاثة من الطلبة العرب المسلمين في جامعة كارولينا الشمالية بأنه “قتل وحشي شائن”، بينما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإجراء تحقيق في الجريمة يشمل إمكانية أن تكون جريمة كراهية.

وفي أول رد فعل رسمي له على جريمة كارولينا الشمالية قال الرئيس الأميركي إنه يجب ألا يستهدف أي شخص في الولايات المتحدة إطلاقا بسبب هويته أو مظهره أو عقيدته.

وأعرب أوباما عن تعازيه لعائلتي الضحايا الثلاث، وقال إن مشاركة أعداد كبيرة من الأميركيين في جنازتهم تظهر أن جميع الأميركيين أعضاء في العائلة الأميركية الواحدة.

وأوضح أوباما في بيان صدر عنه الجمعة أن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) فتح تحقيقا في قضية “جريمة القتل الوحشية والمخزية” للطلبة الثلاثة، وهم شادي بركات (23 عاما) وزوجته يسر محمد أبو صالحة (21 عاما) وشقيقتها رزان محمد أبو صالحة (19 عاما).

وأضاف أن تحقيق المباحث الاتحادية يتم إلى جانب “التحقيق الذي تجريه السلطات المحلية، حيث يقوم مكتب التحقيقات الفدرالي باتخاذ خطوات لمعرفة إذا ما كان هنالك خرق لأي من القوانين الاتحادية”.