أورانج الأردن المزود الحصري لحلول الربط الشبكي والخلوي لشركة الأردن للصخر الزيتيJOSCO

2014 02 02
2014 02 02

Orange signs agreement with Shellعمان – صراحة نيوز

وقعت أورانج الأردن مؤخراً اتفاقية شراكة مع شركة الأردن للصخر الزيتي (JOSCO)، تقدم بموجبها للشركة مجموعة من حلول الأعمال المتكاملة والمتضمنة حلول الربط الشبكي الافتراضي وخدمة تراسل المعطيات (MPLS) المعتمدة على بروتوكول الإنترنت (IPVPN) وخدمات الهاتف الخلوي على عرض الحزم ” الأعمال المثالي” UBL بالإضافة إلى مزود نظام الخدمة لتتبع المركبات باستخدام بيانات الهاتف الخلوي من جهاز إلى آخر (M2M).

وقد وقع الاتفاقية عن أورانج الأردن، نائب الرئيس التنفيذي/ الرئيس التنفيذي للشركة الأردنية لخدمات نقل البيانات  المهندس سامي سميرات ، فيما وقعها عن شركة الأردن للصخر الزيتي، المدير العام السيد توماس مايسون.

وفي سياق تعليقه على توقيع الاتفاقية، قال سميرات أن هذه الشراكة تجسد التزام أورانج الأردن بدعم كافة القطاعات الخدمية وتحسين بنيتها التحتية من خلال تزويدها بحلول وخدمات اتصالات متطورة وذات جودة عالية، ومصممة وفقاً لأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا، وأكد ان خدمات قطاع الأعمال التي تطلقها الشركة تأتي في إطار مساعيها لمساعدة زبائنها من المؤسسات المحلية على تطوير أعمالهم بمنحهم الأدوات اللازمة لتعزيز التواصل بين الموظفين والدوائر والمكاتب الإدارية والعمليات الميدانية لديهم، ، مما يخفض النفقات خاصة تلك المتعلقة بتبادل البيانات، ويرفع مستوى الأداء والمساهمة في الناتج الوطني.

ومن جانبه أعرب توماس مايسون عن سعادته لتوقيع الاتفاقية، وقال: “نتطلع في شركة الأردن للصخر الزيتي (JOSCO) قدماً نحو علاقة مثمرة مع أورانج الأردن التي وقع اختيارنا عليها لسجلها الحافل ولتميزها بما تقدمه لزبائنها من خدمات وعروض متكاملة ومتماشية مع أرقى معايير صناعة الاتصالات في العالم. ونحن نعول على خدمات وحلول Orange التي ستزودنا بها ليس فقط في مكاتبنا بل ولعملياتنا الميدانية في الارتقاء بأعمالنا.”

ويذكر بأن أورانج الأردن تعمل على تقديم باقة واسعة من حلول وخدمات الاتصالات المتكاملة للأعمال التجارية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة من القطاعين العام والخاص ضمن أعلى مستويات الجودة والكفاءة. وتحرص أورانج الأردن على التنويع المستمر في باقة خدماتها لمواكبة احتياجات زبائنها المتنامية والمتغيرة، ومنحهم ميزات متفردة تسهل حياتهم وأعمالهم اليومية.