“أورانج” تقيّم وتفاوض على 3 عروض لبناء شبكة الجيل الرابع

2015 02 10
2015 02 10

29صراحة نيوز – قال نائب رئيس شركة “أورانج الأردن”، رسلان ديرانية، يوم أمس ان الشركة في الوقت الراهن تعمل على التقييم والمفاوضات للحصول على عرض مناسب من واحدة من الشركات العالمية المتخصصة في تزويد الاجهزة وبناء الشبكات، ضمن خطة الشركة لبناء شبكتها الخاصة التي ستقدّم من خلالها خدمات “الجيل الرابع” في السوق المحلية.

وأكد ديرانية، في تصريحات صحفية، بأن الشركة كانت طرحت عطاء في وقت سابق للتعاقد مع شركة عالمية لتزويدنا باجهزة وبناء شبكة الجيل الرابع بعد حصولنا على الترددات في النطاق الترددي (1800) ميغاهيرتز، وقد جرى استدراج خمسة عروض من شركات عالمية، حيث جرى العمل على تأهيل وترشيح ثلاثة عروض منها للاختيار والمفاضلة فيما بينها وهو ما يجري في الوقت الراهن.

وقال ديرانية بان الشركة ” تعمل اليوم على تقييم العروض الثلاثة التي جرى تأهيلها، والمفاوضات للحصول على العرض الأكثر ملاءمة”، متوقعا اتخاذ قرار الاحالة قبل نهاية الشهر الحالي، للمضي في تزويد الاجهزة وبناء الشبكة، وذلك ضمن خطة الشركة لتقديم خدمات الجيل الرابع بشكل تجاري في جميع ارجاء المملكة وقبل نهاية النصف الأول من الحالي بحسب ما أعلنا في وقت سابق.

واشار إلى أن الشركة تحافظ على مركزها في سوق الاتصالات بتبنيها افضل وأكثر تقنيات الاتصالات حداثة، رغم الضغوط التنافسية والمالية التي تتعرض لها شركات الاتصالات المحلية منذ سنوات نتيجة قرارات حكومية، ونتيجة للمنافسة الشرسة التي تتسم بها سوق الاتصالات الأردنية.

وأكد سعي الشركة لتقديم خدمات الإنترنت عريضة النطاق عالية السرعة وهي ما تتيحه تقنية ” الجيل الرابع”، وذلك مع تحول الإنترنت لتصبح بنية تحتية وخدمة اساسية من اساسيات الحياة اليومية للمستخدمين، في بلد تصل فيه نسبة انتشار استخدام الإنترنت إلى حوالي 73 %.

وكان ديرانية أكد في وقت سابق لـ ” الغد” بان الشركة ستعمل على تسديد ثمن ترددات الجيل الرابع – التي حازتها بعرض (10+10) ميغاهيرتز في النطاق الترددي (1800) ميغاهيرتز – إلى هيئة تنظيم قطاع الاتصالات قبل تاريخ 25 من الشهر الحالي والبالغة قيمته 71 مليون دينار.

وقال ديرانية ان هناك ضغوطات مالية وتنافسية تعاني منها شركات الاتصالات في المملكة نتيجة مجموعة من القرارات الحكومية، لعل أهمها رفع الكهرباء بنسبة 150 % في العام 2012، ومضاعفة الضريبة الخاصة على الخدمة الخلوية من 12 % إلى 24 % في العام 2013، إلى جانب ارتفاع أسعار ترددات الجيل الثاني والجيل الرابع بحسب ما تؤكد دراسات الشركة، حيث كانت شركة “أورانج موبايل” سددت العام الماضي ثمن تجديد رخصتها للجيل الثاني لفترة خمس سنوات بمبلغ تجاوز الـ52 مليون دينار.

وقال ديرانية ان ” كل هذه التكاليف سترهق الشركة وتجبرها على تبني نموذج عمل فعال للتعايش مع هذه الوضعية الصعبة في سوق تعد من الأكثر تنافسية في المنطقة العربية”.

وبلغة الأرقام؛ يقدر عدد مستخدمي الإنترنت في السوق المحلية بنحو 5.6 مليون مستخدم، وبنسبة انتشار تبلغ 71 % من عدد السكان، فيما تقول الأرقام غير الرسمية إن نسبة انتشار الهواتف الذكية تقدر بحوالي 65 % من إجمالي أعداد اشتراكات الخلوي المقدرة اليوم بحوالي 11 مليون اشتراك.

وتسيطر تقنية الجيل الثالث على نسبة كبيرة تتجاوز الـ70 % من إجمالي اشتراكات الإنترنت في السوق المحلية، حيث من المنتظر أن تشهد السوق المحلية دخول تقنية الجيل الرابع التي تتيح الإنترنت عريض النطاق المتنقل بسرعات عالية تتجاوز السرعات التي توفرها تقنية الجيل الرابع.

وكان مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات قرر في جلسته المنعقدة بتاريخ الثامن عشر من الشهر الماضي الموافقة على ترخيص حزمة ترددات بعرض (10+10) ميغاهيرتز في النطاق الترددي (1800) ميغاهيرتز لشركة البتراء الأردنية للاتصالات المتنقلة (أورانج موبايل)، وذلك مقابل دفع عوائد الحيازة المقررة للحصول على هذا الترخيص، والتي تبلغ 71 مليون دينار، حيث يتوجب على الشركة دفعها خلال شهر من تاريخ تبليغها بقرار المجلس تمهيداً لاستكمال اجراءات اصدار الرخصة.

وتكنولوجيا الجيل الرابع من الاتصالات المتنقلة تمكن المستخدم من الحصول على سرعات عالية جداً مقارنة بسرعات تكنولوجيا الجيل الثالث من الاتصالات المتنقلة، الأمر الذي سيمكن المشترك من استخدام التطبيقات الحالية بشكل أسرع، واستخدام تطبيقات جديدة تتطلب مثل هكذا سرعات عالية، وتوسيع نطاق أهمية وأثر خدمات الاتصالات في جميع المجالات.

وبعد إعلان حيازتها ترددات الجيل الرابع رجحت شركة “أورانج موبايل” أنها ستطلق الخدمات التجارية قبل نهاية النصف الأول من العام الحالي في سوق تعد من الأكثر تنافسية في المنطقة العربية، حيث كشفت الشركة مؤخرا أن حجم استثماراتها في تطوير شبكتها للجيل الثالث والجيل الرابع خلال عامي 2014 و2015 ستزيد على ربع مليار دينار، ويشمل ذلك ما استحق على الشركة كأثمان لتجديد ترخيص الجيل الثاني لمدة خمس سنوات بقيمة تجاوزت الـ 52 مليون دينار، وثمن ترخيص ترددات الجيل الرابع الذي حازته مؤخرا بقيمة 71 مليون دينار.

وأكدت الشركة أن إطلاق وتوسعة الجيل الرابع في المملكة سيتيح تقديم خدمات إنترنت عالية السرعة للأفراد والشركات، وما يبنى على هذه البنية التحتية من خدمات متقدمة لتعزز سوية خدمات الاتصالات من ناحية السرعات العالية للتواصل في المملكة، وإتاحة الإمكانات الحقيقية لتكنولوجيا النطاق العريض اللاسلكية أمام المستخدمين.