أوسمة ملكية للبطلين النقيب فيصل والرقيب احمد العدوان

2016 07 31
2016 07 31

hjصراحة نيوز – أنعم جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، على النقيب فيصل العدوان، والرقيب أحمد العدوان، بوسام الشجاعة والإنقاذ من الدرجة الثانية، تقديرا لصفاتهما البطولية، وجهودهما الكبيرة في إلقاء القبض على الإرهابي، منفذ الاعتداء الجبان على مكتب مخابرات البقعة في شهر حزيران الماضي.

وأعرب جلالته، خلال استقباله البطلين العدوان وأسرتيهما وذويهما اليوم الأحد في قصر الحسينية، عن اعتزازه الكبير بالعمل البطولي الذي قاما به، وما تميزا به من تضحية وشجاعة وإقدام وتفان، هي محط تقدير وفخر جميع الأردنيين.

bhوقال جلالته، في هذا الصدد، “لقد جسدتم بعملكم الشجاع المعنى الحقيقي للجندية والمواطنة الواعية، وما قدمتموه من نموذج مشرّف يؤكد تلاحم أبناء شعبنا، ووعيهم وحرصهم على أمن الأردن، وهو مصدر إلهام لجميع الأردنيين، وامتداد لبطولاتهم المستمرة”.

وشدد جلالته على أن المعدن الأردني الأصيل متجذر ويظهر بجلاء وقت الشدائد، وما يتعرض له وطننا من محاولات آثمة، يدعونا كأردنيين لأن نكون صفاً واحداً وعيناً ساهرة على أمنه.

dfوأكد جلالته، خلال اللقاء، أن الأردن لا يثنيه أي اعتداء إرهابي جبان، بل يزيده إصراراً على محاربة قوى الشر والضلال، التي لا مكان لها ولأفكارها بين الأردنيين، وهم جميعا في خندق الدفاع عن وطنهم وأمتهم، ودينهم الحنيف، وقيمه النبيلة.

وأعاد جلالته التأكيد على أن هيبة الأردن وأمنه ووحدة شعبه لن ينال منها أي كان، وبعزيمة الأردنيين والأردنيات، وشجاعة أبطال القوات المسلحة والأجهزة الأمنية سيبقى الوطن منيعا صامدا في وجه كل التحديات.

وعبر البطلان العدوان، وهما من مرتبات الإدارة الملكية لحماية البيئة في مديرية الأمن العام، عن سعادتهما الغامرة بهذا التكريم الملكي، الذي سيشكل على الدوام دافعا لهما للمزيد من البذل والعطاء، وخدمة للوطن، والحفاظ على أمنه واستقراره.

fgوكان النقيب فيصل العدوان والرقيب أحمد العدوان، قد ساهما في إلقاء القبض على منفذ الاعتداء الغادر والبشع على مكتب مخابرات البقعة، بعدما اشتبها به في أحد المساجد بمنطقة السليحي.

وتعرض الرقيب أحمد العدوان، خلال محاولة القبض على الإرهابي الجبان، لإصابات خطيرة بعدما اشتبك مع الإرهابي، ما تسبب في إدخاله إلى مدينة الحسين الطبية وخضوعه لعدد من العمليات الجراحية، وبقائه تحت المراقبة لحين تماثله للشفاء.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي، مدير المخابرات العامة، ومدير مكتب جلالة الملك، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي، ومدير الأمن العام.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الأردنية، بترا، أكد النقيب فيصل العدوان أن “الوسام الذي أنعم به عليّ جلالة الملك، هو وسام لكل منتسبي جهاز الأمن العام الحريصين على الحفاظ على مكتسبات الوطن وأمنه واستقراره، وقال ” أن مجرد لقاءنا بجلالة الملك، وإطمئنانه علينا، وسام شرف سيبقى على جبيني طوال حياتي”.

من جهته، قال الرقيب أحمد العدوان “لنا الفخر في لقاء جلالة الملك اليوم، وتكريمه لنا بوسام سنضعه على الدوام على صدورنا، هو شرف لنا في خدمة وفداء الوطن”، مؤكدا “سنقف جميعا مهما كانت الظروف في التصدي بشجاعة وصلابة لكل عابث بأمن الأردن”.