أولويات الحكومة في التشريع

2014 02 03
2014 02 03

173عمان – صراحة نيوز

اكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور ان الحكومة لن تتقدم بقانون انتخاب لمجلس النواب قبل ان تتقدم له بقانوني أحزاب وبلديات جديدين.

وقال رئيس الوزراء امام النواب اليوم الاحد في الجلسة التي عقدها المجلس برئاسة المهندس عاطف الطراونة وحضور هيئة الوزارة إنه وازاء ما يدور بين النواب والساسة والاحزاب والنقابات ومختلف الفعاليات حول نوايا الحكومة التقدم بمجموعة من القوانين المتعلقة بنهج الاصلاح وسياسي في المملكة فانة لابد من الايضاح عما تنويه الحكومة.

وأضاف ان الانتخابات البرلمانية القادمة مستحقة بعد ثلاث سنوات من عمر هذا المجلس وان كان هناك اجتماع وطني في الحياة الحزبية وتكون هذه الحياة ثابتة الاركان وبالتالي فان هذه الحياة الحزبية التي تؤدي إلى إجراء الانتخابات النيابية اقوى وافضل لذلك فان الحكومة ستتقدم اولا الى مجلس النواب بقانون احزاب حتى تاخذ الاحزاب المهلة الكافية حتى نهاية عمر المجلس الحالي وعندها تجري الانتخابات بعد ثلاث سنوات تكون للاحزاب دور فيها .

وبين ان الانتخابات البلدية التي تمت مؤخرا تاخرت عن موعدها عام ونصف وبالتالي لم يبقى من عمر هذه المجالس بموجب القانون الا سنتان ونصف وبالتالي لم يتبقى وقت طويل للانتخابات البلدية لذلك ستتقدم الحكومة وبسرعة بقانون بلديات جديدة لمجلس النواب يكون الاساس فيه اللامركزية التي اكد عليها الملك عبدالله الثاني في خطاب العرش وكتاب التكليف السامي للحكومة.

وقال انه وبعد التقدم بقانوني الاحزاب والبلديات واقرارهما تتقدم حينها الحكومة بقانون للانتخابات البرلمانية، مبينا ان الحكومة لن تقدم على تقديم هذا القانون في الوقت الراهن وهي تلتزم بذلك حتى لا يكون مجلس النواب تحت الضغط.

وقال ان الحكومة حال تقديمها قانون جديد للانتخابات سيكون عبارة عن مسودة ومجلس النواب هو صاحب القرار في اقرار قانون انتخاب جديد في الوقت الذي يراه مناسبا.

وكان رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة القى كلمة بداية الجلسة هنأ فيها جلالة الملك بعيد ميلاده باسمه وباسم اعضاء المجلس ورفع فيها اسمى ايات التهنئة والتبريك لجلالته بمناسبة عيد ميلاده ضارعا الى المولى عزوجل ان يسبغ على جلالته ثوب العافية والسلامة دائما وابدا وان تظل المملكة عنوان امن واستقرار.

وقال انني انتهز هذه المناسبة للتاكيد على الالتزام بنهج جلالة الملك في الاصلاح الشامل والمضي قدما في مسيرة الاصلاح والتحديث التي اطلقها جلالته منذ تسلم سلطاته الدستورية ملتزمين بموقعنا في خندق الوطن جنودا في معركة الثبات والتحدي سائلا المولى عز وجل ان تظل هذه المناسبات عنوان وحدتنا الوطنية التي ميزتنا على سائر البلدان والدول مصرين على الاستمرار في التمسك بهذه الثوابت الوطنية الغالية.