أوهموه بوجود أثار ودفائن فدفع 200 الف دينار لشراء البخور

2015 03 29
2015 03 29
1

صراحة نيوز – تمكن العاملون في ادارة البحث الجنائي من إلقاء القبض على احد المحتالين بعد استدراجه مواطنا وايهامه بقدرته على استخراج الدفائن “بالشعوذة”، وتمكن واثنان آخران معه من “ابتزاز” 200 ألف دينار من الضحية.

وقال المركز الإعلامي الأمني في مديرية الأمن العام في بيان له اليوم الأحد، إن احد المواطنين قدم شكوى لدى إدارة البحث الجنائي “بتعرضه للاحتيال من قبل ثلاثة اشخاص بمبلغ مائتي الف دينار أردني، بعد إيهامه بوجود آثار وكنوز مدفونة، وأن استخراجها بحاجة لشراء بخور باهظة الثمن من الخارج لاستخدامها في التخلص من الرصد الذي يحمي هذه الدفائن”.

وأضاف البيان، “إن المحتالين حفزوا مطامع الضحية باستخراج بعض الفخاريات والقطع الأثرية والتماثيل من أحد المواقع، والتي تبين أنهم قاموا بدفنها مسبقاً، حيث استسلم الضحية امام إغراء وجود كميات أكبر من تلك الدفائن وقدم على دفعات مبالغ مالية وصلت إلى مائتي ألف دينار، ليتضح بعد المماطلة والتسويف أنه وقع ضحية لاحتيال هؤلاء الأشخاص”.

وتمكن العاملون في قسم التحقيق الخاص بإدارة البحث الجنائي من تحديد هوية أحد هؤلاء الأشخاص بناء على ما قدمه الضحية من أوصاف وبيانات خلت من الاسم الحقيقي، واتضح أنه من أرباب السوابق في مثل هذا النوع من الجرائم ومطلوب بقضية احتيال أخرى، حيث تم إلقاء القبض عليه، وبتفتيش منزله بالطرق القانونية في منطقة شمال عمان جرى ضبط مجموعة من الفخاريات والتماثيل والأحجار الكريمة وبعض القطع الأثرية والذهبية والمسكوكات المعدنية وكمية من البخور تستخدم “كطعم للايقاع بالضحية وممارسة أعمال الشعوذة:، بالإضافة إلى ضبط اجهزة لاب توب ومسح الكتروني للتنقيب عن المعادن والدفائن.

واكد البيان أهمية الوعي بعدم التعاون مع أمثال هؤلاء المحتالين والمشعوذين لتلافي الوقوع في حبائلهم، داعيا

كل من يملك معلومات عن مثل أصحاب هذه الأساليب الاحتيالية إلى إبلاغ البحث الجنائي عنهم.