“أياتا” يجدد للملكية الأردنية شهادة السلامة الجوية الدولية المتقدمة دون ملاحظات

2016 10 09
2016 10 09

تنزيل (7)صراحة نيوز – جدد الاتحاد الدولي للنقل الجوي “أياتا” لشركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية شهادة السلامة الجوية الدولية المتقدمة “Enhanced IOSA ” وللمرة االسابعة على التوالي منذ أول حصول للشركة على شهادة ” أيوزا” عام 2004. وقد تم التجديد للملكية الأردنية لحيازة هــذه الشهادة دون أية ملاحظــات على الإطـــلاق Findings Zeroالأمر الذي يعكس كفاءة العمليات التشغيلية في الشركة، والتزامها بتحقيق أعلى مستويات السلامة الجوية وتطوير عملياتها التي تتميز بأفضل معايير الدقة والحرفية واتباع الإجراءات المحلية والدولية الكفيلة بتحقيق درجة عالية من السلامة الجوية والأرضية. وقد شملت عملية التدقيق لتجديد شهادة السلامة الجوية المتقدمة والتي قام بها فريق مختص من المدققين من شركة Quali-Audit المعتمدة من قبل “الأياتا” قائمة طويلة من المتطلبات التي صدرت عن أياتا العام الماضي وتشمل أكثر من 1000 متطلب طالت جميع دوائر الملكية الأردنية العملياتية والخدماتية وغيرها، بالإضافة إلى قيام الفريق بالتدقيق على رحلتين من الرحلات المنتظمة للتأكد من التزام الملكية الأردنية عملياً بمتطلبات السلامة الجوية الدولية أثناء الطيران. المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية كابتن سليمان عبيدات أعرب عن اعتزازه بتميز الملكية الأردنية بالحفاظ على هذه الشهادة العالمية واستمرار تجديدها دون أية مخالفات وتطابق جميع الإجراءات التي تنفذها الشركة على هذا الصعيد مع المعايير الدولية المعتمدة من الاتحاد العالمي للنقل الجوي، لافتاً إلى أن هذا الانجاز تحقق بجهود مخلصة بذلها العاملون في جميع دوائر الشركة حرصاً منهم على إبقاء سجل نظيف للشركة في مجال السلامة الجوية، ومؤكداً أن معيار سلامة المسافرين والعاملين والطائرات كان وسيبقى على قمة هرم أولويات الملكية الأردنية وعلى الدوام. وأضاف أن هذه الشهادة التي تستمر فعاليتها حتى نهاية العام 2018 تهدف إلى تقييم مدى الإلتزام بضوابط السلامة الجوية لدى جميع شركات الطيران العالمية والتأكد من مواصلة اتباع أفضل المعايير المحددة على هذا الصعيد من قبل الأياتا ورفع مستواها، مؤكداً حرص الملكية الأردنية على مواصلة المحافظة على المكانة العالمية الرفيعة التي تتبوأها في هذا المجال والإستمرار في تحسين الخدمات التي تقدمها لمسافريها، وتمكينها من المنافسة بشكل أفضل في سوق صناعة النقل الجوي العالمية. وقد شملت عملية التدقيق دوائر وأقسام الملكية الأردنية التالية: العمليات الجوية، الهندسة والصيانة، خدمات المطار، الخدمات الجوية، السلامة العامة، إدارة الجودة، التدريب الفني، الترحيل الجوي، العمليات الأرضية، الشحن الجوي، عمليات الأمن ودائرة الموارد البشرية . يذكر أن جميع شركات الطيران الأعضاء في الإتحاد العالمي للنقل الجوي (أياتا) ملزمة بإجراء مثل هذا التدقيق الدولي مرة كل سنتين لمواصلة التمتع بعضوية الإتحاد .