” إبشر ” عملة ملكية صعبة

2013 12 03
2013 12 03
27كتب ماجد القرعان

من اجمل اللحظات واطيبها حين يحظى المواطن الاردني بالسلام على قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وهي المشكلة التي تتسبب في كثير من الأحيان بالازعاج لمرافقي جلالته في جولاته الميدانية بصفتهم مكلفين بترتيبات الزيارة من جوانبها المختلفة .

وما يسعدهم اكثر حين يعرضون على مسامع جلالته اوجاعهم وهمومهم العامة وكذلك مطالب شخصية تؤرقهم وتحول دون سعادتهم والعيش الكريم والتي في الغالب ” انسانية ” مؤملين الحصول على مكرمة خاصة من لدن جلالته تعيد اليهم ولابنائهم البسمة .

هكذا عود قادة بنو هاشم أبناء وبنات شعبهم بالمكارم تلو المكارم حين يسمعون أوجاعهم حيث يسارعون الى صرف كلمة واحدة فيها الفرج والفرح والطمائنينة ” إبشر “.

و ” إبشر ” حين ينطقها جلالة الملك تمثل بالنسبة للاردنيين عملة صعبة لا تضاهيها كل العملات في العالم لكن المشكلة هنا تكمن فيمن يكلفون  من بطانة جلالته بصرف قيمتها .

القصص كثيرة هنا سواء من حيث أمانة صرف قيمة ” إبشر ” أو حرمان البعض من ذلك دون مبرر مقنع .

ما يزيد من تألم  الذين تم حرمانهم من صرف ” إبشر ” لهم تلك الاعطيات التي تصرف باسم جلالته الى اشخاص ليسوا بحاجة اليها ولا يستحقونها والتي وراء منحها اشخاص من بطانة جلالته  وتصل قيمتها الى مئات الألاف من الدنانير ( اراض،فلل،سيارات فارهة،وظائف عليا ، دراسات عليا، ،وكاش موني) .

حمى الله الوطن وحمى قائده وللحديث بقية ….