إتلاف كميات ضخمة من المخدرات

2016 11 02
2016 11 02

جانب من عملية الإتلافعمان – أتلفت إدارة مكافحة المخدرات في مديرية الأمن العام كمية من المخدرات كانت قد ضبطت في عدة قضايا اكتسبت أحكامها الدرجة القطعية، وذلك ضمن خطط واستراتيجيات مديرية الأمن العام في تنفيذ أحكام القانون ومحاولة القضاء على هذه الآفة المدمرة والتي تكبد المجتمعات برمتها خسائر بشرية ومادية، هذا وسيتم إتلاف باقي الكميات المضبوطة في القضايا المنظورة أمام القضاء المختص حال اكتساب أحكامها الدرجة القطعية.

وقال مساعد مدير الأمن العام للأمن الجنائي العميد محمد الخرابشة إن عملية إتلاف هذه الكميات من المواد المخدرة والتي تم ضبطها مؤخرا تأتي استكمالاً لجهود إدارة مكافحة المخدرات وبمختلف أقسامها المنتشره في جميع أنحاء المملكة وعلى جميع المنافذ والمعابر الحدودية.

وأضاف العميد الخرابشه أن مديرية الأمن العام ومن خلال حرصها على مكافحة هذه الآفة وسيرها على هذا النهج فإنها تساهم في دفع الضرر الذي تسببه عملية تداول هذه المواد المخدرة وإمكانية انتقالها للدول المجاورة، مثمنا الخرابشه الدور والجهد المبذول الذي يقوم به العاملون في إدارة مكافحة المخدرات للتصدي لمنع انتشار هذه الافة بكل كفاءة وحرفية.

ومن جهته بين مدير إدارة مكافحة المخدرات العميد أنور الطراونة أن الكميات المتلفة اليوم تم ضبطها في قضايا مختلفة بين الاتجار والحيازة والتهريب بلغ عددها (64) قضية تورط بها (123) شخصاً من جنسيات مختلفة واشتملت على (29) مليون (428) ألف حبة كبتاجون و(2630) كغم من مادة الحشيش و(1478) كغم من مادة المارجوانا.

يشار إلى أن عملية إتلاف المواد المخدرة تتم في أفران خاصة تصل درجة حرارتها إلى ألف درجة مئوية، بحيث تعمل درجات الحرارة العالية على صهر المواد المخدرة وتفتيتها وتجريد نواتجها من الخصائص المخدرة إضافة إلى أن هذه الأفران مزودة بفلاتر عالية الحساسية تمنع خروج أي نواتج قد تلوث البيئة المحيطة أو تضر بالمتواجدين بالمكان.