إخوان الاردن يكذبون حقيقة الاساءة للعلم الاردني

2013 10 27
2013 10 27

5صراحة نيوز – كذب إخوان الاردن وسائل الاعلام بشأن صور للعلم الاردني الذي تداولته وحمل شعار رابعة العدوية خلال فعالية نصرة الأقصى التي اقاموها مساء الخميس الماضي في منطقة طبربور .

وقالت الجماعة في بيان اصدرته أن صور العلم الاردني التي التقطتها عدسات المصورين وحملت شعار رابعة العدوية والأخبار التي نشرتها بعض الصحف المحلية عن الاساءة للعلم الاردني هي اخبار ” ملفقة وكاذبة ” . واضاف البيان مؤكدا ان المهرجان الذي حضره بضع مئات وغابت عنه قيادات اخوانية ورفضت قوى سياسية اخرى المشاركة فيه ” لقي حضورا شعبيا حاشدا ” غي الوقت الذي برر فيه البيان استخدام شعار رابعة العدوية بالاشارة الى انه اصبح رمزا  للحرية والعدالة والثورية الشعبية ضد الظلم والاستبداد والدكتاتورية في كل أنحاء العالم .

وزادت الجماعة في بيانها  ان الشعار ليس رجساً  ُتدنس به الرايات والأعلام كما يروج كتّاب التدخل السريع من خلال الكذب والافتراء المفضوح.

وتاليا نص البيان كما نشرته صحيفة السبيل اليومية :

تصريح صحفي صادر عن جماعة الإخوان المسلمين

حول كذبة ا لإساءة للعلم الأردني

إشارة إلى الأخبار الملفقة التي دأبت على نشرها بعض الصحف وكان آخرها كذبة الإساءة للعلم الأردني من خلال الادعاء بإضافة شارة رابعة وسط العلم في مهرجان صرخة الأقصى فإننا نؤكد أن ما جاء في هذا الخبر هو محض افتراء كاذب يأتي في سياق حملة رسمية لتشويه صورة الحركة الإسلامية والمزاودة عليها بوطنية منقوصة لا سيما بعد الاستجابة الكبيرة من جموع الشعب الأردني التي شاركت في المهرجان, علما بأن العلم الأردني كان مرفوعاً في أعلى منصة في المهرجان وفي مواقع متعددة وثّقتها الصور المنشورة في العديد من الوسائل الإعلامية .

كما لا يفوتنا أن نؤكد على أن شارة رابعة العدوية أصبحت رمزاً للحرية والعدالة والثورية الشعبية ضد الظلم والاستبداد والدكتاتورية في كل أنحاء العالم وليست رجساً تدنس به الرايات والأعلام كما يروج كتّاب التدخل السريع من خلال الكذب والافتراء المفضوح.

وفي الختام كنا نتمنى من هذه الصحف وكتّابها والجهات التي توجهها ويعرفها الشعب الأردني وبات يعي أهدافها الخفية؛ كنا نتمنى منهم أن يتكلموا ويتحدثوا عن تدنيس العلم الصهيوني للأراضي الأردنية في ظل مخططات تهويد القدس وهدم المسجد الأقصى المبارك ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية وتهجير شعبها المجاهد كما هو حال مخطط برامر في ظل صمت رسمي مشين تجاه قضية الأمة المركزية ومقدساتها الشريفة التي تستصرخ ضمائرنا صباح مساء.

الإخوان: الإساءة إلى العلم الأردني “كذب” استهجنت جماعة الاخوان المسلمين في تصريح لها الأحد ما وصفتها بالاخبار الملفقة وادعاء إضافة شارة رابعة وسط العلم في مهرجان صرخة الأقصى، واصفة هذا “التلفيق بالمزاودة على وطنية الجماعة”.

وانتقدت أوساط إعلامية ما اعتبرته “تكذيباً” لها من قبل الجماعة، وأكد ملتقطو الصور أنها اخذت من المكان ودون “فبركة” وتستطيع قيادات الاخوان العودة الى وسائل اعلامها للتأكد – وفق رأيهم -.

واشارت مصادر صحفية مقربة من الحركة الاسلامية انها اتصلت بقيادة الجماعة، مستهجنة البيان الذي صدر دون التحقق من الصور، الأمر الذي رُد عليه: “إجلبوا لنا الصور”.

وقالت الجماعة في تصريحها الذي صدر تحت عنوان “كذبة الإساءة للعلم الأردني”: ” إن ما جاء في هذا الخبر هو محض افتراء كاذب يأتي في سياق حملة رسمية لتشويه صورة الحركة الإسلامية والمزاودة عليها بوطنية منقوصة لا سيما بعد الاستجابة الكبيرة من جموع الشعب الأردني التي شاركت في المهرجان.

وأضافت الجماعة إن “العلم الأردني كان مرفوعاً في أعلى منصة في المهرجان وفي مواقع متعددة وثّقتها الصور المنشورة في العديد من الوسائل الإعلامية”.

وأكدت الجماعة على أن إشارة رابعة العدوية أصبحت رمزاً للحرية والعدالة والثورية الشعبية ضد الظلم والاستبداد والدكتاتورية في كل أنحاء العالم وليست رجساً تدنس به الرايات والأعلام كما يروج كتّاب التدخل السريع من خلال الكذب والافتراء المفضوح.

وأعربت الجماعة عن أملها “من الصحف التي تبث هذه الافتراءات وكتّابها والجهات التي توجهها أن يتكلموا عن تدنيس العلم الصهيوني للأراضي الأردنية في ظل مخططات تهويد القدس وهدم المسجد الأقصى المبارك ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية وتهجير شعبها المجاهد كما هو حال مخطط برامر في ظل صمت رسمي مشين تجاه قضية الأمة المركزية ومقدساتها الشريفة التي تستصرخ ضمائرنا صباح مساء”، مشيرة الى ان “الشعب الأردني بات يعي أهداف هذه الصحف الخفية”، على حد وصف بيان الجماعة.