“إخوان الشمال” يرفضون قرارات المكتب التنفيذي

2015 06 24
2015 06 24

dfصراحة نيوز – تدارس نواب شُعب اخوان الشمال الستة؛ اليرموك، صلاح الدين، الفاروق، الكورة، الرمثا وعجلون، وبحضور عدد من اعضاء الهيئات الادارية وعدد من الرموز التاريخية والقيادات الاخوانية في هذه الشعب مساء اول من امس الاثنين “قرارات المكتب التنفيذي المتعلقة بشعبة الفاروق”، والتي تفيد بحل وعزل الهيئة الادارية لشعبة الفاروق.

ووصف بيان صادر عن شعب إخوان الشمال قرارات المكتب التنفيذي بهذا الخصوص بـ “المتسرعة وغير المدروسة ولا محسوبة النتائج، والتي لا تستند الى حقائق ومعطيات حقيقية وصحيحة”، مشيرا الى أن “القرارات الخاصة بشعبة الفاروق تمت باستخدام صلاحيات تعسفية ادت الى تقسيم الاخوان في الشعبة وتركت آثارا سلبية انعكست على الشعب الاخرى ما ساهم في زيادة الشرخ في الصف الإخواني”.

وسجل الحضور، بحسب البيان، “عتبهم الشديد على المكتب التنفيذي والذي يؤمل منه في هذه المرحلة الحرجة ان يتخذ خطوات من شأنها لمّ الصف الإخواني لا تمزيقه والتريث والتمهل في اتخاذ القرارات وليس اشعال النار في الهشيم”.

وعبر معدو البيان عن أسفهم الشديد “لرفض المكتب التنفيذي مبادرة اخوان الشمال الداعية للإصلاح والحوار البناء المخلص والتي لاقت قبولا ودعما من عدد من الشعب الاخوانية في المملكة والقيادات والرموز التاريخية، في الوقت الذي تعامل معها المكتب التنفيذي بسلبية كبيرة بل ساهم بتشويهها وصرفها عن حقيقتها واهدافها”.

وأدان المجتمعون “عجز المكتب التنفيذي عن حل أزمة الإخوان وطرح أي مبادرة جادة، والذي اصبح عمله وقراراته ردود افعال سلبية حيال أي مبادرة ايجابية ولا يزال وضع الاخوان في تراجع مستمر”، بحسب وصف البيان.

وخلص مندوبو الشعب المجتمعون الى عدة توصيات هي؛ التأكيد على استمرار شعب الشمال الستة في مسيرة الاصلاح والحوار الذي لا بديل عنه لتحقيق وحدة الجماعة وحفظ كيانها.

ورفض قرارات المكتب التنفيذي المتعسفة بحل وعزل الهيئة الادارية لشعبة الفاروق، والوقوف مع ما جاء في بيان الهيئة الادارية جملة وتفصيلا ، وعدم التعامل مع اللجنة المؤقتة والبديلة عن الهيئة الادارية المنتخبة لشعبة الفاروق ، ومطالبة المكتب التنفيذي بالعدول عن قراراته المتعلقة بحل وعزل الهيئة الادارية لشعبة الفاروق ما قد يضطرنا الى اجراءات اخرى.

والتأكيد على تضامن وتكاتف نواب الشعب الستة وبعض اعضاء الهيئات الادارية مع شعبة الفاروق ذلك ان جميع القرارات والاجراءات والحيثيات التي تمت لمبادرة شعب الشمال كانت بإجماع نواب الشعب ومسؤوليتهم مشتركة.