“إدراك ” توقع مذكرة تفاهم مع الجامعة الألمانية الأردنية لتطوير مساقات الكترونية

2015 11 04
2015 11 04
9956Iصراحة نيوز – وقعت في مقر الجامعة الالمانية الاردنية مساء اليوم الاربعاء مذكرة تفاهم بين مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية والجامعة الألمانية بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور لبيب الخضرا.

وتهدف المذكرة الى التعاون على تطوير مساقات إلكترونية يتم طرحها لطلبة الجامعة من خلال منصة “إدراك” إحدى مبادرات المؤسسة للمساقات الإلكترونية مفتوحة المصادر “موكس”.

وتأتي هذه المبادرة والاولى من نوعها على مستوى الوطن العربي وفقا لتعليميات مجلس التعليم العالي الذي وافق على أن تقوم الجامعات الاردنية بطرح عدد من مساقاتها الكترونيا وضمن شروط واليات محددة حيث عملت الجامعة الالمانية الاردنية بالتعاون مع ادراك على تطوير مساق التربية الوطنية الكترونيا ووفقا للمخرجات التعليمية والمواضيع التي حددتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وباشراف اساتذة وخبراء التعليم الوطني.

وقال وزير التعليم العالي الدكتور الخضرا خلال التوقيع ان المشروع يعتبر من المشاريع الريادية الذي سيتم تنفيذها بين الجامعة الألمانية الأردنية ومؤسسة ادراك، مبينا انه سيثبت نجاحه في أمد قصير نظراً لحاجة الجامعات الماسة لمثل هذه التقنية في التعليم وخاصة في مساق التربية الوطنية.

وأعرب الدكتور الخضرا عن أمله ان تساهم الجامعات الأردنية في إثراء البرنامج وبلورته بالتعاون مع الجامعات الأخرى ليخرج بأجمل صورة ويتوسع ليشمل تخصصات أخرى.

وقال رئيس الجامعة الالمانية الاردنية الدكتور نظير أبوعبيد انه سيتم طرح مساق التربية الوطنية والتي عمل اساتذة الجامعة على تطويره بطريقة التعليم المدمج حيث سيتم طرحه رسميا في الفصل الدراسي الثاني لطلبة الجامعة بشقين: الأول الكتروني والثاني تقليدي مشيرا انه تم تطوير الشق الأول من خلال تعاون فريقي إدراك والجامعة على تحويل المنهج الدراسي الى محتوى رقمي يشتمل على محاضرات مصورة ومحتوى تعليمي متعدد الوسائط.

واضاف انه عند طرح المساق في الجامعة، سيقوم الطالب بمتابعة المادة الالكترونية على منصة إدراك ومن ثم حضور محاضرات صفية بعدد أقل في الجامعة مع أساتذة المادة لمناقشة محتوى المنهاج والافكار التي تم تغطيتها في الشق الالكتروني للمساق مما سيسمح لهم بالتفاعل بشكل أكبر مع منهاج المادة مع أساتذتهم وزملائهم بالاضافة الى اكتساب مهارات هامة جداّ مثل مهارات التحاور والتواصل، ومهارات التحليل والتفكير الناقد وغيرها.

ويذكر بأن هذا التطور في التعليم سينقل دور الجامعة من تعليم المعرفة الى تهيئة المعرفة كاحد ادوات التقدم والازدهار”.

من جهتها أكدت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملكة رانيا هيفاء ضياء العطية أن هذا التعاون بين مبادرة إدراك والجامعة الألمانية يأتي كخطوة إستراتيجية يؤمل لها أن توفر نموذجاً عملياً للشراكة بين منصة إدراك ومؤسسات التعليم العالي الأردنية يتم من خلالها تسخير التعليم الالكتروني لتخفيف الأعباء المترتبة على الجامعات بسبب الطلب المتزايد على التعليم العالي بالاضافة الى رفد الجامعات بحلول مبتكرة ومستدامة تدعم مهمتها في توفير تعليم نوعي ذات جودة عالية يواكب التطورات التي يشهدها العالم في مجال التعليم في سبيل بناء قدرات الشباب الأردني.

وأضافت “نحن فخورون جداً أن تتبوأ جامعة أردنية الصدارة بتبني رؤية إدراك في تسخير التكنولوجيا لإحداث تغيير جذري في التعليم باللغة العربية يمكّن المجتمع العربي من تحقيق إمكاناته”

يشار الى ان منصة ادراك إنطلقت برؤية من جلالة الملكة رانيا العبدالله في عام 2014 كأول منصة عربية غير ربحية للمساقات الالكترونية مفتوحة المصادر “موكس” وتستخدم تكنولوجيا إدكس المفتوحة التي تم تطويرها من قبل مؤسسة إدكس وهي تحالف بين جامعة هارفرد ومعهد ماسشوستس للتكنولوجيا.

وبلغ عدد المتعلمين المسجلين على المنصة حتى اليوم أكثر من 400 ألف متعلم من مختلف أنحاء العالم العربي بعد أن تم طرح أكثر من 27 مساقاً في مختلف المجالات العلمية والانسانية والريادة والأعمال وغيرها.

9955I