إريكسون تحصل على جائزة إيمي الخامسة للعام 2014

2014 09 16
2014 09 16

unff* الأكاديمية الوطنية للفنون والعلوم التلفزيونية منحت إريكسون جائزة إيمي للعام 2014 في مجال التكنولوجيا والهندسة تكريماً لجهودها في مجال توحيد معايير تقنية (JPEG2000).

* الجائزة تؤكد على دور إريكسون الرائد في تعزيز التوافقية بين الحلول التي تدعم هذه التقنية.

* الخطوة تساهم في دفع عجلة جهود ترسيخ المعايير المفتوحة على مستوى القطاع.

عمان – صراحة نيوز –  أعلنت إريكسون اليوم عن تلقيها جائزة إيمي للتكنولوجيا والهندسة من الأكاديمية الوطنية للفنون والعلوم التلفزيونية، وذلك تنويهاً بجهودها في دعم توحيد المعايير في مجال تقنية جي بيج JPEG2000. وتعد هذه خامس جائزة إيمي تنالها إريكسون، حيث سيتم تسليمها رسمياً خلال حفل خاص يجري تنظيمه على هامش معرض الإلكترونيات الاستهلاكية يوم 8 يناير 2015 في فندق بيلاجيو بمدينة لاس فيغاس في الولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن إريكسون لطالما رادت المبادرات التي ترمي إلى دعم المعايير المفتوحة وتوحيدها بهدف ضمان أعلى مستويات التوافقية بين الحلول والتقنيات التي تطورها الشركات المختلفة، حيث تمثل جهودها الرائدة في مجال توافقية حلول جي بيج JPEG2000 خير دليل على ذلك. وقد تعاونت إريكسون بشكل مكثف مع الشركات الأخرى لتحديد المعايير والمنهجيات اللازمة لضمان توافقية عمل هذه التقنية على نحو يضمن حل عدد من القضايا الراهنة التي تحدث عند الحاجة لاعتماد حلول مطورة من قبل شركات مختلفة. كما شاركت إريكسون أيضاً في العديد من تجارب الاختبار، حيث أظهرت معداتها توافقية كاملة.

وقال بير بورغلينت، نائب الرئيس الأول ورئيس وحدة دعم حلول الأعمال في إريكسون: “نفخر بحصولنا على جائزة إيمي الخامسة، والتي تؤكد على مدى التزام شركتنا بتطوير المعايير الموحدة على مستوى القطاع وضمان أعلى مستويات توافقية التشغيل ما بين حلول الشركات المطورة المختلفة. وتوفر توافقية حلول جي بيج JPEG2000 لمالكي المحتوى وشركات البث وشركات خدمات التلفزيون المعايير والبنى التحتية اللازمة لتطوير خدمات الفيديو عبر بروتوكول الإنترنت بهدف ضمان تجربة أكثر غنى وأوسع نطاقاً للمستهلكين في مجال المحتوى التلفزيوني”.

وتعد تقنية جي بيج JPEG2000 معيار ضغط يجري استخدامه على نطاق واسع في تطبيقات البث التي تتطلب شبكات عالية السعة. وتتيح هذه التقنية توزيع محتوى فيديو ذي صورة عالية الجودة جداً للفعاليات المباشرة مثل المباريات الرياضية، حيث توفر طريقة منخفضة التكلفة لبث محتوى يتسم بمعدلات بت عالية عبر بروتوكول الإنترنت. وعلى الرغم من أن معيار الضغط جي بيج JPEG2000 يجري استخدامه منذ نحو 10 أعوام، فقد كانت تصاحب اعتماده قضايا في مجال توافقية التشغيل تعذر حلها، ما حال دون تبنيه على نحو واسع النطاق. وقد بدأ العمل على تسخير الجهود لتحسين توافقية التشغيل وإجراء اختبارات رسمية في أعقاب صدور توصية.