إصابة 9 اشخاص في ميدان التحرير وسط القاهرة

2012 12 11
2012 12 11

اصيب تسعة اشخاص بجروح في اشتباكات اندلعت اليوم الثلاثاء بين الباعة المتجولين والمتظاهرين، المعتصمين في ميدان التحرير بوسط القاهرة ليومهم الحادي والعشرين احتجاجا على قرارات الرئيس محمد مرسي واعلانه الدستوري وعدم تجميده لمشروع الدستور الجديد. وجاءت هذه الاشتباكات التي استخدم فيها سلاح الخرطوش قبيل ساعات من المليونية التي ستنظمها مساء اليوم القوى الوطنية المعارضة وفي مقدمتها جبهة الانقاذ الوطني في جميع محافظات مصر فضلا عن تنظيمها مسيرات الى قصر الاتحادية بضاحية مصر الجديدة رفضا لإجراء الاستفتاء على الدستور المقرر له يوم السبت المقبل. في غضون ذلك استكملت قوات الحرس الجمهوري بناء جدارين عازلين بشارع الميرغني وأعلى نفق العروبة بمصر الجديدة استعدادًا لهذه المسيرات، فيما قامت هذه القوات بالتنسيق مع قوات الأمن المركزي بإغلاق كل الشوارع والمداخل المؤدية لقصر الاتحادية بالحواجز المعدنية والأسلاك الشائكة مع فتح ممرات محدودة في بعض تلك الحواجز لمرور المواطنين القاطنين في محيط القصر. وفي محاولة لنزع فتيل الأزمة قابل رئيس حزب الوفد سيد البدوي الرئيس محمد مرسي فيما وصفته رئاسة الجمهورية بأنه لقاء في إطار الحوار الوطني. واكتفى البدوي عقب اللقاء بالقول “ان حزبه ملتزم بمواقف جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة وقراراتها فيما يتعلق بالدستور والاستفتاء عليه”. في غضون ذلك قالت مصادر الوفد ان سيد البدوي فشل في اقناع الرئيس مرسي باتخاذ قرار بتأجيل موعد إجراء الاستفتاء على الدستور.