إضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد في الفحيص

2012 12 21
2012 12 21
احتفلت الطوائف المسيحية في مدينة الفحيص اليوم الجمعة بإضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية في احتفال كبير أقيم في ساحة كنيسة الروم الأرثوذكس في منطقة البلد رعاه رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبد السلام المجالي بحضور فعاليات رسمية وشعبية في محافظة البلقاء ومدينة الفحيص.

وقال رئيس لجنة بلدية الفحيص بكر الرحامنة في كلمة ألقاها خلال الحفل “ان مدينة الفحيص شهدت أروع صور التلاحم الوطني وهي تكرس في كل يوم روح المحبة والسلام من خلال العديد من الحوارات والندوات التي تنبذ العنف والطائفية والتطرف الديني وتجسد لحمة الود بين أبناء الأسرة الواحدة”.

واضاف الرحامنة “أن قيم عيد الميلاد هي قيم سلام ومحبة وأخوة ، فالمسيحيين والمسلمين في هذا الوطن الأشم هم اصيلون في انتمائهم الوطني وحريصون كل الحرص على خدمة وطنهم ومليكهم والدفاع عن قضايا أمتهم”.

وعبر راعي كنيسة الروم الأرثوذكس الأب جريس سميرات عن شكره وتقديره للقيادة الهاشمية التي تحتضننا جميعا بالمحبة وعلى رأسها جلالة الملك عبد الله الثاني الذي لا يدخر جهدا في زرع روح الأخوة والمواطنة الصالحة بين سكان هذه المملكة الأبية لرفع مستواها الحضاري والاجتماعي والاقتصادي بدون تفرقة أو انحياز.

وأشار الناطق الرسمي باسم الاحتفال بعيد الميلاد صخر الشعيني إلى أننا أبناء الأردن الواحد نعلن للعالم أجمع أننا وطن سلام ومحبة نعيش معا أسرة واحدة راسمين نموذجا يحتذى من الحب والتالف رادعين صوت كل من يساوم على طهر ونقاء حبنا للأردن في ظل راعي المسيرة جلالة الملك عبد الله الثاني.