إطلاق “جماعة عمان لحوارات المستقبل” وبدران أمينا عاما

2015 04 09
2015 04 09

4صراحة نيوز – أعلن مركز البيرق الاردني للدراسات والمعلومات عن اطلاق “جماعة عمان لحوارات المستقبل” كبرنامج مستمر من برامج المركز الدائمة وتم اختيار ريم بدران امينا عاما للجماعة.

وقال رئيس المركز بلال حسن التل ان “البرنامج الجديد جاء تلبية لحاجة وطنية تقتضي وجود جماعة “تفكير وتفكر” تنظر في قضايا الوطن بصورة جماعية شاملة ومتكامل”.

وبين أن الجماعة تضم خبرات وتخصصات متنوعة للوصول الى رؤية موحدة لقضايا الوطن بعد بحثها من كل الزوايا، ومن قبل مختلف التخصصات.

وأضاف التل أن “الجماعة ستعمل بروح الفريق، وعلى اساس تكامل الجهود، لتحديد وترتيب الاولويات الوطنية، وتجسير العلاقة بين مختلف القطاعات الرسمية والاهلية والخاصة بصورة دائمة ومنظمة”.

وبحسب التل تضم الجماعة في عضويتها مجموعة من المتخصصين في مختلف العلوم والمهتمين بالشأن العام، الذين يؤمنون بأهمية النقد العلمي لقضايا الوطن.

وبين التل أن هدف الجماعة العام هو الاسهام في تحسين كفاءة اداء الجهد الوطني التنموي في مختلف المجالات، وذلك من خلال مسح متجدد لاهم قضايا ومشاكل الوطن وترتيبها وفقا للاولوية، مع الاستئناس بالتجارب التاريخية والمعاصرة والوطنية والخارجية لتقديم تصور ايجابي لهذه القضايا وحلول بديلة واقعية علمية للمشاكل ثم دراسة هذه القضايا على نحو نقدي علمي موضوعي شامل وتقديم الدراسات والحلول التي تتوصل اليها الجماعة الى اصحاب العلاقة المباشرة وحثهم للاخذ بها.

وبين التل أن الجماعة تسعى لتحقيق مجموعة من الاهداف الفرعية المهمة ذات الاولوية من بينها المحافظة على الثقافة الوطنية في اطارها الاسلامي والعربي، ونشرها وتطويرها، ومحاربة كل انواع ومظاهر التعصب والغلو وتطوير الادارة في كل المجالات والعمل على بناء نظام تربوي تعليمي وطني متطور ومتوازن وتسريع وتأثر التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

قال التل إن “عمل الجماعة تطوعي مستقل وينطلق من الحرص على الوطن ومستقبله شعورا بالمسؤولية تجاه حاضره ومستقبله، وتهتم الجماعة بالاردن وقضاياه بدرجة اولى، آخذين بعين الاعتبار القضايا العربية والاسلامية المشتركة وأهمية العمل المشترك العربي والاسلامي ولن تألو الجماعة جهدا في تناول القضايا ذات الأولوية ورفع مستوى تحليلها ودراساتها بشكل دوري متواصل ومتجدد مستعينة بجميع اصحاب الخبرة والمعرفة والمسؤولية من داخل البلاد وخارجها”.

و قال التل إن “الجماعة ستعتمد على أدوات بناء الوعي وأهمها المحاضرات والندوات والمؤتمرات ووسائل الاعلام المرئي والمسموع والمقروء والنشرات ومخاطبة الجهات الرسمية والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني”.

وقالت بدران ان “الجماعة ستبدأ حوارا مجتمعيا واسعا مع مختلف ألوان الطيف السياسي والاجتماعي والاقتصادي للوقوف على اولويات كل قطاع والمشكلات التي تعترضه بهدف اخضاع هذه الاولويات والمشكلات للنقاش من اهل الخبرة والاختصاص في اطار من التكامل المبني على المصارحة الكاملة”

وأضافت بدران أن “الحوار الذي ستبدأ به الجماعة سيأخذ اشكالا مختلفة بحيث يغطي كل الاتجاهات والقطاعات تأكيدا لفلسفة الجماعة في احترام التعددية وحرصها على الاسترشاد بكل الاراء بهدف الوصول الى رؤية شاملة ومتكاملة للقضايا الوطنية يشارك في وضعها الجميع خاصة المرأة الاردنية التي ستحظى قضاياها بتركيز كبير من جهدي الشخصي في اطار عمل جماعة عمان لحوارات المستقبل بالاضافة الى القطاع الاقتصادي”.

يشار الى ان بدران خلال مسيرتها العملية والمهنية تولت العديد من المواقع والمناصب ابرزها المدير التنفيذي لمؤسسة تشجيع الاستثمار بالاضافة الى انها كانت عضوا في مجلس النواب السادس عشر والنائب الثاني لرئيس غرفة تجارة عمان، ناهيك عن تأسيسها ورئاستها للعديد من المجالس والملتقيات.