إطلاق دراسة متكاملة لتقييم المخاطر في منطقة إقليم البتراء

2013 12 24
2013 12 24

11عمان – صراحة نيوز –  أطلق برنامج الأمم المتحدة الانمائي اليوم الثلاثاء خلال ورشة عمل، الدراسة المتكاملة لتقييم المخاطر في منطقة إقليم البتراء، والتي تشكل احدى الإنجازات الهامة لمشروع “تعزيز القدرات المؤسسية لسلطة إقليم البتراء التنموي السياحي للحد من مخاطر الكوارث”، والذي تنفذه سلطة إقليم البتراء السياحي التنموي بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وتموله الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون.

وتهدف الدراسة إلى الحد من مخاطر الكوارث وارتباط ذلك بأثر التغير المناخي، حيث قام المشروع بالتشارك مع السلطة والحكومة، بوضع الخطط الهادفة لتعزيز قدرة السلطة ليس على الاستجابة السريعة في حال وقوع الكوارث فحسب، بل وبالاستعداد المسبق لها، واتخاذ الإجراءات الاحترازية، التي من شأنها حماية الأرواح والممتلكات.

وتأتي أهمية هذه الدراسة من منطلق ايمان برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بأن المدن المنيعة هي مدن ذات طبيعة تنموية مستدامة، واستجابةً لاحتياج ورغبة سلطة إقليم البتراء السياحي التنموي، حيث بادر البرنامج بتنفيذ مشروع الشراكة هذا مع سلطة الإقليم.

وقام المشروع بالعمل بمأسسة موضوع الحد من مخاطر الكوارث من خلال تأسيس وحدة متخصصة في السلطة تعنى بهذا الأمر، كما قام ببناء قدرات عدد من العاملين في هذا المجال وخضع العاملون في السلطة لأشكال متعددة من التدريب والتأهيل داخل الأردن وخارجه واستفادوا من ممارسات المؤسسات المماثلة في الدول المحيطة التي لديها تجارب ناجحة في هذا المجال، حرصا على الاستثمار في القدرات البشرية وتأهيلها لضمان استدامة العمل في هذا المجال من قبل أبناء المنطقة.

كما يقوم المشروع حالياً بتأسيس نظام شامل للإنذار المبكر للفيضانات المفاجئة، ما يمكّن السلطة من الاعتماد على التكنولوجيا المتقدمة للاستعداد لمواجهة الفيضانات ضمن اطار زمني يمكنها من اتخاذ الإجراءات المناسبة للتعامل مع الفيضانات والحد من عواقبها.