إطلاق معرض”سنغابور آرت فير” للعام 2014

2013 11 29
2014 12 14

98 يُعتبر معرض “سنغابور آرت فير” الأول من نوعه في آسيا كونه مخصّصًا لفناني منطقة الشّرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا. وسيتيح هذا الحدث الفريد من نوعه، الفرصة أمام هذه المنطقة لتعزيز تأثيرها على السوق العالمية،لتصبح اللّاعب الأساسي على السّاحة الفنية الدولية.

صراحة نيوز – يشهد مركز “سونتيك سنغابور للمؤتمرات والمعارض”،في سنغافورة،الدورة الاولى من معرض “سنغابور آرت فير” للفنون الحديثة والمعاصرة خاصاً بالمنطقة التي تضم الشرق الاوسط و شمال افريقيا وجنوب شرق آسيا، في الفترة بين 27 و30 تشرين الثاني 2014 و الذي سيضم حوالي مئة صالة عرض فنية.

ويتوقّع أن يصبح معرض “سنغابور آرت فير” من أبرز الأحداث الفنية التي تعقد في سنغافورة، كما شهر تشرين الثاني من كل عام ملتقى لهواة الفن والذي سيعزز دور سنغافورة كأحدث الوجهات الثقافية في قلب آسيا.

وسعياً منهم للمساهمة أكثر في ترويج فنون هذه المنطقة الجغرافية، عمل منظّمو معرض “بيروت آرت فير” على توسيع نطاق المشاركة في هذا المعرض، مسلّطين الضوء على الإبداع الفني الذي تتفرّد به منطقة الشرق الاوسط، وذلك بالإضافة إلى برنامج ثقافي واسع يرتكز على التفاعل بين بلدان هذه المنطقة الممتدة من المغرب إلى إندونيسيا ذات ثقافات متناقضة، الا انها تجسّد قيمًا فنية راسخة، ونجومًا صاعدة تظهر بأعمالفنية متنوعة.

ونظرًا لموقعها الإستراتيجي المميّز، أصبحت سنغافورة أهم مركز في اسيا والمحيط الهادىء لإدارة الثّروات، وبرزت من بين الدول الأكثر ثراءً في العالم،فاستحقت لقب “سويسرا آسيا”.

و سيشارك معرض “سنغابور آرت فير” في الديناميكية و النشاطات الثقافية لسنغافورة. لم تترجم طاقة الإبتكار والحضور المتزايد لفناني منطقة الشّرق الأوسط وأفريقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا على الساحة العالمية من خلال نتائج المبيعات العامّة فحسب،بل أيضاً من خلال المعارض التي تقام في المتاحف والمؤسسات الخاصّة و مختلف معارض البينالي العالمية التي تعنى بالفنون المعاصرة. ويطغى طابع منطقة الشّرق الأوسط وأفرقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا،في معرض “سنغابور آرت فير”، على العروض العشرين الإفرادية المخصّصة لإبداع الشباب .

وسيجري إتمام هذا المشهد المتكامل من خلال إنشاء جناح مخصّص للإبداع في الشرق الأوسط وفي لبنان،بإدارة من السيدة كاترين دافيد.

وتشرح مديرة ومؤسسة معرضَي “سنغابورآرت فير” و “بيروت آرت فير”، السيدة لور دوتفيل ذلك قائلة: “لقد بدأنا من فرضية أن العالم العربي يتجه أكثر فأكثر نحو آسيا، والعكس صحيح.

وفي هذا السياق قمنا بإنشاء جناح لجنوب شرق آسيا في معرض “بيروت آرت فير” في العام 2013 وسينظّم في العام 2014 معرض “سنغابور آرت فير”.”

وأضافت: “نأمل مع افتتاح هذا المعرض الجديد في آسيا، أن ينمو التواصل بين هاتين المنصّتين وأن يتحقّق التبادل الثقافي فيما بينهما.”

وبالإستجابة لتوقّعات العديد من الآسيويين الهواة بجمع التحف الفنية و المهتمين بفنون منطقة الشّرق الأوسط وأفرقيا الشمالية وجنوب شرق آسيا، يهدف معرض “سنغابورة آرت فير” إلى إضفاء شغف ثقافي لاستهواء هؤلاء الفنانين.

أيهم العتوم – بيروت