إطلاق نار واحتجاز رهينة واحدة على الأقل في شمال شرق فرنسا

2015 01 09
2015 01 09
a111صراحة نيوز – ذكرت فرانس 24 قبل قليل حدوث اطلاق نار واحتجاز رهينة واحدة على الأقل في شمال شرق فرنسا ونقلت وكالة فرانس 24 قبل قليل ان الشرطة الفرنسية تنفذ عملية أمنية في بلدة بشمال شرق باريس بعد احتجاز رهينة على الأقل الجمعة من قبل مسلحين يشتبه في كونهما الأخوين كواشي المتهمين بتنفيذ الاعتداء على صحيفة “شارلي إيبدو”. وتطوق الشرطة المكان كما تحلق فوقه طائرات مروحية. وأفادت مصادر متطابقة أن عملية احتجاز رهائن جارية صباح اليوم الجمعة داخل مؤسسة في بلدة بشمال شرق باريس، وذلك بعد تبادل لإطلاق النار ومطاردة مسلحين مشتبه بهما، يمكن أن يكونا الأخوين كواشي المتهمين في الاعتداء على صحيفة “شارلي إيبدو”. وأضاف المصدر القريب من الملف أنه تعذر تحديد عدد الأشخاص المحتجزين في بلدة دمارتان-ان-غول على الفور. وقال مصدر أمني إنه تم رصد اثنين يشتبه في كونهما نفذا الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو” في البلدة الفرنسية التي احتجزت فيها الرهينة وصرح مصدر بالشرطة الفرنسية بأن المشتبه بهما الرئيسيين في الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو” شوهدا اليوم الجمعة في بلدة دامارتان جويل بشمال فرنسا حيث تم احتجاز شخص واحد على الأقل رهينة. من جهة أخرى أكد وزير الداخلية برنار كازانوف أن الشرطة تنفذ عملية في البلدة التي تبعد 40 كيلومترا تقريبا عن الموقع الذي كانت الشرطة تتعقب فيه المشتبه بهما أمس.

الشرطة تطوق المكان

طوقت شرطة مكافحة الإرهاب المكان كما حلقت فوقها طائرات مروحية. وقال وزير الداخلية برنار كازانوف للصحفيين “لدينا دلائل على وجود الإرهابيين اللذين نريد القبض عليهما.” وأضاف أن عمليات أخرى ستجري خلال “الساعات القادمة .. الدقائق القادمة.”

5 مروحيات 

ونقلت قناة العربية أن 5 مروحيات عسكرية تشارك في عملية المطاردة وتحلق على ارتفاع منخفض جداً، مؤكداً أن الشرطة الفرنسية طلبت من الجميع في المنطقة بالتزام أماكنهم وعدم الخروج.

كما أكد مراسل “العربية” على أن الشرطة الفرنسية نفت وقوع قتيل خلال مطاردة المشتبه بهما.

تابعونا a222 a333 a444