إعلان الطوارئ في خمس ولايات أميركية لمواجهة عاصفة ثلجية

2013 02 09
2013 02 09

اجتاحت عاصفة ثلجية شمال شرق الولايات المتحدة ما أدى إلى إرباك حركة المرور وتعطيل آلاف الرحلات الجوية وإجبار خمس ولايات على إعلان حالة الطوارئ. وتهدد العاصفة التى قد تتحول إلى عاصفة تاريخية بوصول سمك طبقة الجليد المتساقط إلى91 سنتيمترا في بعض المناطق. وأعلن حاكم ولاية ماستشوستس ديفال باتريك، حظرا على معظم عمليات التنقل بالسيارات ابتداء من بعد ظهر امس الجمعة في حين أغلق دانيل مالوي، حاكم ولاية كونيتيكت، الطرق السريعة بالولاية أمام حركة المرور باستثناء سيارات الطوارئ. وأعلنت سلطات مطار هيثرو، في لندن، إلغاء23 رحلة جوية إلى الولايات المتحدة بسبب العاصفة الثلجية العاتية. وأدّت العاصفة الثلجية إلى انقطاع الكهرباء عن نحو عشرة آلاف مشترك على طول الساحل الشرقي الأميركي كما ألغيت نحو3500 رحلة جوية. وحذر خبراء الأرصاد الجوية من أن ثلوجا بارتفاع60 سنتيمترا ستغطي معظم منطقة بوسطن كما توقعوا وصولها إلى76 سنتيمترا في بعض مناطق الولاية. وأعلن حكام ولايات ماستشوستس ورود ايلاند وكونيتيكت ونيويورك ومين حالة الطوارئ وأصدروا حظرا على قيادة السيارات. وأمرت السلطات في حالات كثيرة الموظفين الحكوميين غير الأساسيين بالبقاء في منازلهم، وحثت شركات القطاع الخاص على أن تحذو حذوها، وطلبت من السكان الاستعداد لانقطاع الكهرباء، وحثتهم على تفقد جيرانهم من المسنين والمقعدين. وفي استجابة جدية للتحذيرات على ما يبدو، كانت حركة المرور في الشوارع وعدد الركاب في وسائل النقل العام أقل من المعتاد. واودت العاصفة الثلجية حتى الآن وحسب مصادر اعلامية الى مصرع اربعة شخاص فيما قُطع التيار الكهربائي عن منازل مئات الآلاف. وتراكمت الثلوج الكثيفة في بعض مناطق ولايتيْ كونتيكيت وماساتشوسيتس بسماكة ستين سنتمتراً في تكهنات الأرصاد الجوية ببلوغ طبقة سمكها المتر.