إماراتية تشارك بطائرتها في قصف اهداف لـ داعش

2014 09 25
2014 09 25

126صراحة نيوز – رصد – عبر داعشيون بتغريدات لهم على صفحات التواصل الاجتماعي عن غضبهم لمشاركة سيدة اماراتية بقصد اهدف لهم عن غضبهم .

وتناقل المغردون صورا لقائدة طائرة حربية اماراتية شاركت في الإغارة على اهداف لهم وقصفها بالاشتراك مع طائرات لدول التحالف موجهين لها عبارات جلها اهانة وتوعد بمحاسبتها على التزامها الوطني تجاه بلادها وضد التنظيمات الارهابية .

وكانت وكالات الانباء نقلت عن مشاركة قائدة مقاتلة  إماراتية في عمليات قصف مواقع تنظيم ” داعش ” في سوريا والذي أكه مصدر رسمي اماراتي . وقال المصدر أن الرائد الطيار مريم المنصوري “لم تحلق بالطائرة وحسب بل أنها كانت قائدة التشكيل الجوي” الذي نفذ الضربات بين ليل الاثنين وصباح الثلاثاء  24 سبتمبر 2014. وأضاف المصدر أن “ضابطا من التحالف الدولي كان متفاجئا عندما اتصلت الرائد المنصوري لتطلب إعادة تعبئة للوقود في الجو”. بهذا تكون مريم المنصوري أول امرأة إماراتية (وربما عربية) تقود مقاتلة عسكرية وهي تبلغ من العمر 35 عاما بحسب وسائل الاعلام . وقالت المنصوري في مقابلة سابقة مع قناة ابوظبي “للرجل والمرأة الحق في ممارسة أي مجال مع الإخلاص والإصرار والعزيمة وتطوير وتسليح الذات بالقدرات العلمية والعملية للوصول إلى أعلى المراتب لخدمة هذا الوطن”.