إنترنت الخلوي لم يفلت من “الضريبة “

2013 07 31
2013 07 31

0(1554)صراحة نيوز – أكدت مصادر مالية متطابقة من شركات خلوية خلال الاسبوع الحالي، بأن الإنترنت المتنقل عبر الأجهزة الخلوية، ضمن اشتراكات ما يسمى بالجيل الثالث، ستطبق عليه نسبة الضريبة الخاصة الجديدة التي أوصلتها الحكومة الى 24 % وبدأت بتنفيذها قبل ثلاثة اسابيع.

وقالت المصادر، لـ “الغد”، إنّ تطبيق الضريبة على هذه الخدمة يأتي لصعوبة فصل حسابات ومحاسبة هذه الخدمة عن حساب خدمة الصوت العادية، وذلك مع توجه الشركات منذ ثلاث سنوات في السوق المحلية لطرح ما يسمى بالعروض الحزم التي قدمت من خلالها للمستخدم خدمة الصوت والرسائل والإنترنت المتنقل في نفس العرض.

واضافت المصادر انه من الصعب فصل هذه الخدمة عن الضريبة الجديدة، وخصوصا ان الحكومة لم تستشر او تبلغ الشركات والمعنيين في القطاع بالتوجّه لتطبيق قرار الضريبة الذي تفاجأت به الشركات والمستخدمون على حد سواء.

غير ان المصادر أكدت من جهة اخرى ان الإنترنت الذي يحصل عليه المستخدم بتقنية الجيل الثالث عبر الجهاز الطرفي “الدنغل” عبر الحاسوب، ستطبق عليه نسبة ضريبة خدمة الإنترنت البالغة 8 %، وذلك لانه يقدّم بشكل منفصل وبفاتورة منفصلة عن الخدمة الخلوية.

وكانت الحكومة ضاعفت قبل ثلاثة اسابيع الضريبة الخاصة على الخدمة الخلوية ( فئة المدفوع مسبقا والفواتير ) من 12 % الى 24 %، غير ان تساؤلات رافقت تطبيق القرار حول امكانية فصل خدمة إنترنت الخلوي عن الإنترنت العادي المقدم عبر جهاز “الدنغل” للحاسوب، الى جانب الاعتراضات والتساؤلات الكثيرة التي عبرت عنها جهات مختلفة ضد قرار الحكومة الجديد.

وقال المدير التنفيذي للمالية في مجموعة الاتصالات الأردنية رسلان ديرانية بان الحكومة لم تنتبه في قرارها الذي رفعت فيه الضريبة من 12 % الى 24 % بأنها تتعامل مع سوق جديدة ونوعية جديدة من العروض التي اصبحت تمثل كامل السوق وهي تتضمن تقديم عروض محزمة تضم الإنترنت مع خدمات الصوت، لافتا الى انه من الصعوبة فصل إنترنت الخلوي عن خدمة الصوت في فئة البطاقات او الفواتير.

وأكد ان إنترنت “الدنغل” يبقى كما هو بالضريبة السابقة المفروض عليه وهي تبلغ 8 %.

واشار الى ان قرار الحكومة خلق تشوها جديدا في سوق الإنترنت المحلية، بمحاسبة تقنيات مختلفة لخدمات الإنترنت بنسب مختلفة من الضريبة.

يشار الى ان خدمات الإنترنت عريضة النطاق اصبحت تقدم اليوم من خلال عدة تقنيات اولها السلكية ADSL واللاسلكية مثل “الواي ماكس”، و”الجيل الثالث” وهي التقنية الثالثة الأكثر تطور، والتي اتاحت إنترنت عبر “الدنغل” الموصول من جهاز الحاسوب، وإنترنت عبر جهاز الخلوي.

وتظهر اخر الارقام الرسمية بان قاعدة اشتراكات الخدمة الخلوية سجلت قرابة 9.5 مليون اشتراك معظمها من فئة “ المدفوع مسبقا”، فيما تقدر اعداد اشتراكات الإنترنت بأكثر من مليون اشتراك، الامر الذي زاد من قاعدة مستخدمي الإنترنت لتسجل أكثر من 4.5 مليون مشترك.