الصرايرة : البوتاس تعطي الأولوية لقطاع التعليم ضمن برنامج المسؤولية الإجتماعية

2013 06 02
2013 06 02

171صرح رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية السيد جمال الصرايرة أن الشركة تولي جل اهتمامها لمسألة التعليم وخاصة في المجتمعات المحلية، مؤكداً أن هذا الإهتمام يأتي ضمن مسؤوليتها الإجتماعية، والتي تعتبرها الشركة واجباً وطنياً .

وقال جمال الصرايرة أن رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية يجمعون على أن دعم قطاع التعليم لتمكين الطلبة في المجتمعات الفقيرة من متابعة دراستهم سواء في المدارس أو الجامعات هو من أهم أولويات الشركة. وأشار رئيس مجلس الإدارة إلى أن شركة البوتاس العربية قدمت مليون وثمانمائة ألف دينار في عام 2012 لدعم المدارس والجامعات بالإضافة إلى سبعمائة ألف دينار تم تقديمها ضمن حملة جيوب الفقر للعديد من الأسر وطلاب الجامعات.

وشملت هذه المعونات دعماً مالياً لتمكين الطلبة الفقراء من دفع الرسوم الجامعية، وتنظيم برامج تقوية لطلبة مدارس الأغوار الجنوبية.

وأكد السيد جمال الصرايرة على أن الشركة مستمرة في تقديم الدعم للطلاب الفقراء حيث قدمت 40 ألف دينار منذ بداية العام الحالي ضمن برنامج دروس التقوية لطلاب التوجيهي، كما استحدثت آلية جديدة لدعم الطلاب الفقراء عن طريق دفع الرسوم مباشرة إلى الجامعات.

هذا كما تقدم الشركة سنوياً بعثات دراسية لأبناء موظفي ومتقاعدي الشركة وأبناء الأغوار الجنوبية، يبلغ عددهم حالياً 262 طالباً وطالبة بكلفة مليون دينار بين رسوم جامعية ورواتب شهرية. وضمن المبادرة الملكية، قامت شركة البوتاس العربية بإنشاء مدرسة نموذجية في غور المزرعة والحديثة بكلفة مليون دينار سيتم افتتاحها في مطلع العام الدراسي القادم 2013-2014، كما تقوم شركة البرومين الحليفة بإنشاء مدرسة نموذجية في غور المزرعة بكلفة مليون دينار.

هذا كما قدمت الشركة أكثر من 200 ألف دينار لتجهيز مختبرات ومرافق مختلفة في مدرسة أم الهشيم الثانوية للبنات في غور الصافي ومدارس الكرك الثانوية والطيبة الجنوبية وكفر أسد ودير أبي السعيد ومدارس ورياض أطفال أخرى، و150 ألف دينار للجامعة الأردنية وجامعة مؤتة وجامعة الحسين بن طلال في معان، كما أن لجنة التبرعات أوصت لمجلس الإدارة بالموافقة في إجتماعه القادم على تقديم دعم بمبلغ 750 ألف دينار إلى جامعات مؤتة والطفيلة التطبيقية وجامعة الحسين بن طلال في معان.

وخارج إطار التعليم، قدمت الشركة منذ بداية العام الحالي مليون دينار لبناء خزانات مياه لخدمة الأغوار الجنوبية، و150 ألف دينار لشراء مضخات غاطسة لسد وادي التنور، بالإضافة إلى إحالة عطاءات لشراء أجهزة غسيل كلى وأجهزة ألترا ساوند وأسرة طبية للخدمات الطبية الملكية ووزارة الصحة، وشراء أجهزة غسيل كلى مع كراسيها لمستشفى المفرق، وإنشاء غرفة تصوير شعاعي وغرفة نفايات طبية مع حارقة لمستشفى الكرك تخدم بشكل رئيسي محافظات الكرك ومعان والطفيلة .