ابرز نتائج استطلاع مركز الدراسات ” انقسام بموضوع الكوتا النسائية “

2015 09 08
2015 09 08
COYlivzUYAEg53Aصراحة نيوز – اظهرت نتائج استطلاع الرأي الذي قام به مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية حول مسودة مشروع قانون الانتخاب الذي اعدته الحكومة ان 82% من عينة قادة الرأي يؤيدون المشروع فيما عارضه 18 % .

وجاء في نتائج الاستطلاع وفق ما ذاكره  رئيس المركز الدكتور موسى اشتيوي خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء  أن “الغالبية العظمى من المستجيبين أيدت مقترح خفض مقاعد مجلس النواب إلى 130 مقعدا  فيما اعرب 60%  عن اعتقادهم بأن مشروع القانون سيسهم في تعزيز الحياة الحزبية بالأردن واعرب 58% بانه  سيزيد من تمثيل الأحزاب في مجلس النواب .

وتاليا ملخص النتائج كما نشرها المركز على موقعه

ثلاثة أرباع المستجيبين تقريباً يعتقدون بأن الأمور في الأردن تسير في الاتجاه الصحيح، مقابل 20% لا يعتقدون ذلك.

أغلبية المستجيبين أفادوا باطلاعهم على مشروع قانون الانتخاب الجديد 80%، مقابل 20% أفادوا بعدم اطلاعهم.

غالبية المستجيبين 82% أيدوا مشروع القانون الجديد والذي ألغى مبدأ الصوت الواحد وأقر القائمة النسبية، في ما عارضه 18% من المستجيبين.

الغالبية العظمى من المستجيبين أيدت مقترح خفض مقاعد مجلس النواب من 150 إلى 130 مقعد حسب ما تم عرضه في مشروع القانون الجديد.

هناك شبه انقسام بين المستجيبين حول موضوع الكوتا النسائية وعدد المقاعد المخصصة لها، حيث أيد 41% الكوتا النسائية حسب مشروع القانون الجديد، في ما أيد 29% إبقاء عدد مقاعد الكوتا النسائية مفتوح حسب ما هو معمول به حالياً، في ما عارض 30% وجود الكوتا النسائية في قانون الانتخاب.

أكثر من نصف المستجيبين 60% يعتقدون بأن مشروع القانون سيؤدي إلى تعزيز الحياة الحزبية في الأردن، ويعتقد 58% بأن مشروع القانون الجديد سيزيد من تمثيل الأحزاب في مجلس النواب.

أيد أكثر من ثلثي المستجيبين 71% مقترح القائمة المفتوحة في مشروع القانون الجديد، في ما أيد 29% اختصار القائمة على الأحزاب فقط.

يعتقد نصف المستجيبين بأن مجلس النواب سيقر مشروع القانون بصيغته الحالية، في ما يعتقد 75% بأن مجلس الأعيان سيقر مشروع القانون بصيغته الحالية.

أكثر من نصف المستجيبين 56% يعتقدون بأن مشروع القانون سوف يساعد على تشكيل كتل نيابية متجانسة، ويعتقد 65% بأن مشروع هذا القانون سوف يفرز مجلس نواب أفضل من المجلس الحالي.

وبحسب الدكتور اشتيوي تم  تنفيذ هذا الاستطلاع  من خلال المقابلات الهاتفية على عينة حجمها 700 شخص من فئات عينة قادة الرأي، في الفترة ما بين 3-6/9/2015، ، وقد شارك في تنفيذ هذا الاستطلاع 14 باحثة مكتبية ومشرفة. وتوزعت هذه العينة على فئات قادة الرأي بواقع 100 شخص من كل فئة.