ابناء حي الطفايلة يطلقون “#على_جثتي”

2015 04 09
2015 04 09
4صراحة نيوز – حمّل أهالي حي الطفيلة وزير الأوقاف الدكتور هايل داود مسؤولية حالة التوتر التي يشهدها الحيّ نتيجة القرار الذي اتخذته الوزارة والقاضي بمطالبة جمعية جعفر الطيار اخلاء مقرها الذي يقع ضمن المبنى المقام فوقه مسجد جعفر الطيار والذي تم بناءه باموال ابناء الحي .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي تم عقده بعد صلاة عشاء الاربعاء وحضره المئات من ابناء الحي لتدارس الخطوات الواجب اتخاذها لمنع انفاذ قرار الوزير الذي يطالب الجمعية باخلاء المبنى ودفع مبلغ 160 الف دينار وتسليم مفاتيح الجمعية لدائرة تنمية الأوقاف .

وقالوا في الاجتماع ان القرار ” يستيجب لرغبات بعض المتنفذين ” ولا يراعي مصالح ابناء الحي حيث تقدم الجمعية النشاطات المختلفة لسكان الحي بالمجان .

ووصف الحضور قرار الوزير بـ ” الاستفزازي ” وانا جائر بكون الجمعية تملك تفويضا من امانة عمان منذ عام 1982 يسمح للجمعية باستثمار الارض والبناء عليها وهو ما دفعهم في حينه الى جمع الاموال حيث تم بناء مقر للجمعية وقاعة عامة للمناسبات الاجتماعية ومن ثم بناء مسجد فوق المبنى . وقرر المجتمعون مخاطبة الجهات السيادية في الدولة الأردنية للتدخل ووقف تغوّل الساعين لاحداث فتنة بين أبناء الحيّ ومحاسبة الوزير داود على اصراره للاضرار بالحي مؤكدين دعمهم جهود وجهاء الحيّ وادارة الجمعية للمحافظة على حقهم في مقرّ الجمعية .

وكان رئيس الجمعية، رائد الحراسيس و أمين سرها فوزي العكايله التقيا مساء الأربعاء رئيس مجلس النواب، المهندس عاطف الطراونة وتم اطلاعه على ملف القضية ومطالبات أبناء الحي لمخاطبة رئيس الحكومة .

وعلى صعيد متصل اطلق أطلق نشطاء الحي على مواقع التواصل الاجتماعي وسم “#على_جثتي” تعبيرا عن رفضهم الاستجابة لذلك القرار .

.3