اتفاقية مثيرة للجدل تضع حدا لإضراب معلمي العقبة

2013 11 01
2013 11 01

249العقبة – صراحة نيوز – وضعت  اتفاقية مثيرة للجدل حدا لاضراب معلمي العقبة والتي وقعها نيابة عن الحكومة وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات  وعن نقابة المعلمين نائب رئيس النقابة حسام مشة اضافة الى ممثلين عن فرع النقابة في العقبة نصت على انهاء الاضراب والعودة للتدريس اعتبارا من يوم الأحد المقبل على ان يلتزم المعلمون بتعويض الطلبة عما فاتهم جراء الاضراب الذي امتد لنحو شهر كامل .

ونصت الاتفاقية أن يتم زيادة عدد الشقق السكنية في العقبة بواقع 50 شقة سنويا ولمدة خمس سنوات على ان يتم اقرار تعليمات جديدة لإسس الاستفادة منها بالتنافس بين المعلمين والمعلمات وأن تكون هذه الاسس جاهزة في موعد اقصاه نهاية شهر كانون الأول من العام الحالي .

كما نصت على تأمين سكن للمعلمين الأعازب وصيانتها بين حين وآخر وتوفير مواصلات لهم من سكن منطقة الشيدية الى مواقع العمل والعودة مع توفير عدد من الحافلات لهم على مدار الساعة وتأمين الحراسة للسكنات ونظافة المطبخ والممرات في سكن الشامية .

وجاء في الاتفاقية ان تكون أولوية النقل الخارجي للمعلمين غير المستفيدين من علاوة التجيير أو ان يدفع لهم علاوة التجيير في حال عدم نقلهم مع مخاطبة سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بدراسة آثار مشكلة التضخم على المعلمين لمحاولة تخفيف آثارها عليهم .

واكدت الاتفاقية على مخاطبة شركة الكهرباء وشركة مياه العقبة لامكانية منح خصومات لهم على استهلاكهم وضبط الاستهلاك سواء في سكنات المتزوجين أو الاعازب بوضع اللجنة المشتركة تعليمات بهذا الخصوص

كذلك نصت الاتفاقية ان يتم انهاء اضراب معلمي العقبة اعتبارا من تاريخ توقيع الاتفاقية الذي تم يوم الخميس الموافق 31 / 10 / 2013 وان يعود المضربين الى دوامهم الرسمي اعتبارا من صباح الأحد المقبل على ان يلتزم المعلمون بتعويض الطلبة عما فاتهم جراء الاضراب وذلك ضمن برنامج يتم وضعه بالتعاون مع مديرية تربية محافظة العقبة .

ويرى متابعون ان الاتفاقية ستشجع موظفي الوزارات والمؤسسات الأخرى العاملين في العقبة للمطالبة بذات الامتيازات التي حققها الاضراب في ظل وجود اختلاف وتمايز في اسس الاستفادة من السكنات الوظيفية الى جانب تأثرهم بتداعيات مشكلة التضخم في حين ان الخاسر الوحيد جراء هذا الاضراب هم الطلبة الذين عليهم الجد والاجتهاد لتعويض ما فاتهم .