اتفاق اردني مصري على زيادة معلات ضخ الغاز للمملكة

2012 11 06
2012 11 06

وصف وزير الطاقة والثروة المعدنية ووزير النقل المهندس علاء البطاينة لقائه بوزير البترول والثروة المعدنية المهندس اسامة كمال في القاهرة اليوم الثلاثاء، بالايجابي وتم خلاله الاتفاق على زيادة معلات ضخ الغاز المصري للاردن وكمياتها عن معدلاتها الحالية اعتبارأ من اليوم. ونقلت وزارة الطاقة في بيان اليوم الثلاثاء عن البطاينة قوله، ان الكميات سترتفع في الثلث الاخير من الشهر الحالي الى الحد المتفق عليه في الاتفاق الجانبي الموقع بين البلدين عام2011، كحد ادنى مع زيادة معدلات التوريد خلال ايام العطل. وبين ان الجانب المصري التزم بالسعي لزيادة هذه الكميات لتصل الى المعدلات المتفق عليها في الاتفاقيات، فضلا عن السعي ما امكن لتعويض ما لم يتم تزويده للاردن في فترات سابقة. وشدد وزير الطاقة والثروة المعدنية ووزير النقل وفق البيان، على متانة العلاقات بين الاردن ومصر معتبراً اياها بإنها علاقات متجذرة واستراتيجية، مشيرا الى انه ينبغي ان تكون هذه النظرة المشتركة دوما في هذا الإطار لكونها تخدم البلدين الشقيقين ومصالحهما العليا. واوضح ان لقاء الوزير المصري جاء استكمالا لاجتماعات الطواقم الفنية بين الجانبين برئاسة امين عام وزارة الطاقة المهندس فاروق الحياري ونظيره المصري طارق الحديدي والمراء الفنيين في كلا البلدين. وتشهد امدادات الغاز الطبيعي المصري للاردن تذبذبا بفعل اعتداءات تقع على الخط في الاراضي المصرية بلغ عددها حتى الان سبعة ما يدفع الاردن الى التحول الى الديزل والوقود الثقيل وشراء الطاقة الكهربائية من خلال مشروع الربط العربي ما رفع تكلفة التوليد الى مستويات عالية وحمل الحكومة الاردنية خسائر تراكمية تقدر بحوالي4 ملايين دولار يوميا. وتزود مصر الاردن بالغاز بموجب اتفاقية وقعها الجانبان عام2001، وتم تجديدها العام الماضي وتنص على تزويد المملكة بحوالي 300 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا لتوليد الكهرباء بالاستفادة من خط الغاز العربي المار بالاردن ومنها الى سوريا فلبنان وتركيا في مراحل لاحقة. وبحسب بيانات رسمية، فقد استورد الاردن عام2011 حوالي97 بالمئة من احتياجاته من الطاقة بكلفة بلغت حوالي 5 مليارات دولار تشكل حوالي20 بالمئة من مجمل الناتج المحلي.