اجتماعات نقابية عربية تشهد دعوات للوحدة والتمسك بالاطر القائمة

2014 05 11
2014 05 11

667عمان – صراحة نيوز –  دعا الامين العام للاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات فوزي عبد البارئ الى رفض الدعوات المشبوهة لتأسيس اتحادات مهنية جديدة بديلة للقائمة، والتمسك بالاتحاد ومنظماته وهياكله.

وشدد عبدالبارئ خلال افتتاح اجتماعات المجلس التنفيذي السادس للاتحاد على اهمية اعادة النظر في استراتيجية عمل الاتحاد للمرحلة المقبلة، لافتا الى اهمية وضع خطة تحرك نقابي عربي لاعادة النظر في تعديلات دستور الاتحاد ودساتير الاتحادات المهنية العربية انسجاما مع المتغيرات والمستجدات.

ودعا الى تعزيز دور الاتحادات المهنية العربية لمواجهة الظروف الشرسة التي تتعرض لها الحركة النقابية العربية، ونشر التوعية بمخاطر التدخلات الخارجية المقصودة.

وبين اهمية ان يسفر هذا الاجتماع عن توصيات تعبر عن اوضاع الامة والتأكيد على تعزيز الوحدة النقابية العمالية والقضاء على اسباب الخلاف.

وتنظم الاجتماعات النقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين الاردنية بمشاركة 12 دولة عربية.

ويناقش المؤتمر الذي يستمر يومين الميزانية العامة للاتحاد العربي 2013/2014 والبيانات الصادرة عن الاتحاد خلال العامين الماضيين ومتابعة القضايا القانونية المتعلقة بممتلكات الاتحاد في مصر والمنظور بها امام المحاكم هناك، وتشكيل لجنة بهذا الخصوص إضافة الى تدعيم الاليات التي تعمل على وحدة الصف العمل العربي واتخاذ موقف صارم مما يسمى النقابات المستقلة التي شكلت دون انتخابات.

وقال راعي الحفل رئيس مجلس ادارة شركة مناجم الفوسفات المهندس عامر المجالي، ان للأردن دورا رياديا اقليميا في انتاج وتصنيع الفوسفات ليصبح سادس دولة من حيث الانتاج عالميا وثاني اكبر دولة من حيث التصدير، مبينا ان الشركة جعلت من تنمية المجتمعات المحلية في مناطق المناجم هدفا اساسيا للخدمات الاجتماعية التي تستلهم مبدأ توزيع الثروات الوطنية وجعل التنمية مفهوما مستداما يحقق الاستقرار ويحفز على العطاء في البناء والاصلاح.

ولفت المجالي الى ان شركة مناجم الفوسفات والنقابة العامة للعاملين بالمناجم والتعدين ابرمت مؤخرا اتفاقية تعزز حقوق العمال وتوسع مظلة التأمين والرعاية والتقاعد لهم، وتضمن للشركة استقرارا في الانتاج والتصدير وهيكلة قائمة على الشفافية شارك الجميع في صياغتها وحمايتها.

واكد رئيس النقابة العامة للعاملين في المناجم والتعدين الاردنية خالد الفناطسة، ان انعقاد الاجتماع السادس للاتحاد وحضور عدد من القيادات النقابية على المستويين العربي والمحلي في الأردن في ظل الظروف والاضطرابات الصعبة التي تشهدها المنطقة، يكتسب اهمية كبرى تزامنا مع الظروف الصعبة التي يشهدها الاقتصاد العالمي، مشيرا الى ان الحركة النقابية الاردنية ساهمت بفاعلية في تطوير التشريعات العمالية وايجاد علاقة تفاعلية ايجابية مع اطراف الانتاج الثلاثة للنهوض بدور العمال والدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم.

وقال الامين العام المساعد للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب هايف العجمي، ان اهم ما يميز الاتحاد العربي التزامه بالمحافظة على عقد اجتماعات امانته العامة بانتظام حيث يعتبر هذا الاجراء من اهم الايجابيات نحو تفصيل ما جاء في دستور الاتحاد الدولي لما لها من اهمية في صالح العمل والعمال العرب، حيث تسهم في حل المشاكل والصعوبات التي تواجه ظروف العمل وتدفع باتجاه الحلول المثلى والواقعية التي تدفع بعجلة الانتاج وتحقيق المصالح المشتركة بين ممثلي العمل والعمال.

وقال رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد العربي لعمال النفط والمناجم والكيماويات احمد الفيلكاوي ان البلدان العربية تمر بأزمات متتالية الامر الذي انعكس سلبا على الساحة العمالية وعلى الاتحادات والنقابات بشكل عام ما جعلنا نتوقف عن عقد الاجتماعات السنوية المعتادة طوال ثلاث سنوات الماضية، مشيرا الى عقد المؤتمرين الخامس والسادس في الاردن للوصول الى حلول للازمات التي اصابت اتحاداتنا ونقاباتنا .